هذا ما سيفعله “ترامب” باستثمارات سعودية تقدّر بـِ100 مليار دولار إذا صحّت أنباء مقتل “خاشقجي”

قال الرئيس الأمريكي دونالد ، إنّه إذا صحّت الأنباء عن مقتل الصحفي السعودي ، فإنّ هناك طرق أخرى بدلاً من وقف تدفق الاستثمارات المقدرة بـ110 مليار دولار.

 

وقال ترامب في مقابلة مع شبكة “فوكس نيوز” الإخبارية الأمريكية، إنه يعارض تخفيض مبيعات الأسلحة للسعودية، محذرا من أنه إذا لم تبع الولايات المتحدة الأسلحة للمملكة، فإن السعوديين سيشترونها من روسيا أو الصين.

 

ويطالب برلمانيون أمريكيون بوقف المبيعات العسكرية للمملكة، على خلفية مزاعم تورطها في حادثة اختفاء خاشقجي.

 

كان ترامب أعلن بعد زيارته السعودية في أول رحلة خارجية له كرئيس أمريكي، في مايو / أيار 2017، صفقات تبيع بموجبها واشنطن للرياض أسلحة بقيمة 110 مليارات دولار. ووصفت صفقات السلاح تلك بأنها الأضخم في تاريخ الولايات المتحدة.

 

واختفى خاشقجي عقب دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول بتاريخ 2 أكتوبر / تشرين الأول الجاري.

 

يذكر أن خطيبة خاشقجي خديجة جنكيز، قالت في تصريح للصحفيين إنها رافقته حتى القنصلية السعودية، وإنه دخل المبنى ولم يخرج منه، فيما نفت القنصلية ذلك، وقالت إن خاشقجي زارها، لكنه غادرها بعد ذلك.

 

وأعلنت الرئاسة التركية أن أنقرة والرياض قررتا تشكيل مجموعة عمل مشتركة للكشف عن مصير خاشقجي، بناء على مقترح من الجانب السعودي.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.