باشرت محكمة الجنايات في محاكمة موظف بتهمة الشروع في شقيقة زوجته، بعد أن تسلل إلى غرفتها عبر النافذة واعتدى عليها إلا أنها تمكنت من مقاومته والهروب إلى الحمام وإغلاق الباب على نفسها، ثم اتصلت بزوجها وأبلغت شرطة التي ضبطته وأحالته إلى النيابة العامة.

 

وقالت المجني عليها 29 عاماً في محضر استدلال الشرطة وتحقيقات النيابة العامة، إن الواقعة حدثت في الساعة 3:55 فجراً حين كانت نائمة في غرفتها.

 

وأوضحت أن المتهم تسلل إلى منزلها ثم دخل الغرفة، وتحدث معها في البداية عن خلافات بينها وبين شقيقتها، ثم أمسك يدها بقوة وكمم فمها وحاول اغتصابها، فركلته وتمكنت من الإفلات والدخول إلى الحمام وظلت بداخله، وحين خرجت اكتشفت أن المتهم لاذ بالفرار.

 

وذكر زوج المجني عليها أنه كان خارج الدولة وتلقّى اتصالاً من زوجته وأخبرته أن المتهم تسلل إلى غرفة نومها من خلال النافذة وحاول اغتصابها، فطلب منها إبلاغ الشرطة، وباشرت النيابة العامة التحقيق في الواقعة.

 

وأقرّ المتهم في تحقيقات النيابة العامة بأنه تسلق جدار منزل المجني عليها، ثم دخل غرفة نومها من خلال النافذة، لكنه أنكر قيامه بذلك أمام المحكمة في جلسة عقدت الثلاثاء.بحسب صحيفة “ اليوم”

 

وكشف تقرير الطب الشرعي بعد فحص المجني عليها، أنها أصيبت برضوض نتيجة اصطدامها بحافة خادشة يمكن أن تحدث نتيجة خدش بالأيدي، وقرّرت المحكمة تأجيل النظر في القضية إلى جلسة 28 أكتوبر الجاري.