4 منها اختفت من اسطنبول.. مصادر أمنية تركية تكشف سرّ السيارات المُظلّلة التي خرجت من القنصلية السعودية بعد دخول “خاشقجي”

0

ذكرت مصادر تركية مطلعة على التحقيقات الجارية بشأن اختفاء الكاتب الصحفي السعودي ، أنه يجري متابعة 26 سيارة مُظللة، يُعتقد أنه نُقِلَ عبرها من داخل مقر القنصلية في اسطنبول إلى الخارج.

 

وقالت مصادر أمنية إن السيارات الـ26 تتحرك في أنحاء تركيا باسم القنصلية السعودية، وقد تم التحقق من 22 منها.

 

وأوضحت أن 4 سيارات بقيت ولم يتمّ التحقق منها بعد، من ضمنها سيارتين صغيرتي الحجم، واثنتين “ميني فان”، خرجت بعد الساعة الواحدة ظهراً من مبنى القنصلية السعودية، أي بعد دخول جمال خاشقجي الى المبنى، من الباب الرئيسي للقنصليّة.

 

وأشارت المصادر إلى انه لم يُعثر على تلك السيارات الأربع، لافتةً إلى أنه يجري الوصول اليها من خلال كاميرات المراقبة الموجودة في مدينة اسطنبول خاصةً، وعموم تركيا.

 

وقالت إن الوصول الى هذه السيارات قد يوصل إلى طرف خيط عن مصير جمال خاشقجي.

 

وفي السياق نفسه، كلّف مدعي عام الجمهورية التركية، أربعة مدّعين عامّين بالتحقق من أسماء الـ15 شخصاً الذين وصلوا إلى تركيا عبر طائرتين، وغادروها بعد ساعتين، ويعتقد انهم الذي يقفون وراء اختفاء “خاشقجي”.

 

وأوضحت المصادر التركية، أن جميع الأشخاص الـ15 سعوديون، وهم من الشرطة السعودية، وفي حال تم التحقق من أسمائهم بالضبط، سيقوم مدعي عام الجمهورية التركية، بتعميم الأسماء للقبض عليهم خارج تركيا.

 

والإثنين، أعربت وزارة الخارجية التركية، عن تطلعها لـ”التعاون التام” مع الجانب السعودي في التحقيق بقضية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي بمدينة إسطنبول يوم الثلاثاء الفائت.

 

وأوضحت مصادر دبلوماسية تركية أن مساعد وزير الخارجية التركي سادات أونال، استدعى أمس الأحد السفير السعودي وليد بن عبد الكريم الخريجي إلى مقر الخارجية التركية بالعاصمة .

 

وأضافت المصادر أن أونال ابلغ الخريجي عن تطلع تركيا للتعاون التام مع الجانب السعودي بخصوص اختفاء خاشقجي.

 

وكانت الخارجية التركية استدعت السفير السعودي، لأول مرة، الأربعاء الماضي، أي بعد يوم واحد من اختفاء خاشقجي.

 

يذكر أن خطيبة خاشقجي قالت في تصريح للصحفيين أنها رافقت خاشقجي إلى أمام مبنى القنصلية السعودية بإسطنبول، وأن الأخير دخل إلى المبنى ولم يخرج.

 

بالمقابل، نفت القنصلية السعودية بإسطنبول صحة ادعاءات خطيبة خاشقجي، وقالت بإن خاشقجي زار القنصلية ولكنه غادرها بعد ذلك.

 

والسبت الماضي، أعلنت نيابة إسطنبول العامة أنها فتحت تحقيقا حول اختفاء خاشقجي.

 

وأوضحت مصادر في النيابة العامة، للأناضول، أنها فتحت التحقيق في 2 أكتوبر/ تشرين الأول الحالي، وهو اليوم الذي دخل فيه خاشقجي القنصلية السعودية في إسطنبول.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.