طالب الرئيس التركي رجب طيب ، مسؤولي في ، بإثبات خروج الصحفي السعودي المختفي “” منها، وتقديم تسجيلات مصورة تؤكد مغادرته.

وأكد الرئيس التركي في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس وزراء المجر فيكتور أوربان، في بودابست، أن المواطن السعودي جمال خاشقجي دخل قنصلية بلاده في إسطنبول، وأن الادعاء يبحث في سجلات وصول ومغادرة مواطنين سعوديين من مطار اسطنبول.

 

وصرح أردوغان أنه يتابع شخصيا قضية الصحفي المختفي، قائلا “متابعة وملاحقة هذه القضية وظيقتنا السياسية والإنسانية”.

 

وشدد الرئيس التركي على أن مسؤولي القنصلية لا يمكنهم تبرئة ساحتهم عبر القول “إنه قد غادر” المبنى.

 

وقال إن مسؤولي في حالة نفيرٍ عام لمتابعة قضية اختفاء الصحفي السعودي.