مستشار “ابن زايد” يذرف دموع التماسيح على جمال خاشقجي: لم يملك إلا قلمه الحر والشجاع

1

بعد أيام من تنكره له ووصفه بالكاتب السعودي رغم الصداقة الحميمة التي جمعتهما، خرج مستشار ولي عهد أبو ظبي يذرف دموع التماسيح، معربا عن عدم تصديقه خبر مقتل الكاتب رغم تأكيد نيويورك تايمز الخبر، ليعود ويصفه بالصديق الذي لا يملك سوى قلمه الحر والشجاع.

 

وقال “عبد الله” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” نيويورك تايمز تنقل عن ثلاث مصادر مطلعة تأكدها إشاعة اغتيال الاعلامي السعودي البارز #جمال_خاشجقي. حتى الآن لا اصدق هذه الإشاعة ولا اتمنى ان تكون صحيحة بحق أخ وصديق عزيز كل ما يملك قلمه الحر والشجاع.”

 

ونقلت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية عن توران كيسيلكاجي، رئيس رابطة الإعلام العربية-التركية وصديق الكاتب الصحافي السعودي جمال خاشقجي، قوله إن مسؤولين أتراكاً اتصلوا به وأكدوا خبر .

 

وأكدت الصحيفة الأميركية مقتل خاشقجي داخل القنصلية في إسطنبول، بناء تأكيد على 5 أشخاص شاركوا في التحقيق التركي الذي فتحته السلطات التركية أو اطلعوا عليه.

 

وقال توران: “لقد أكدوا لي شيئين: أنه تم قتله، وأنه تم تقطيع جثته”.

 

وبحسب مصدرين مطلعين على التحقيق، كان عملاء سعوديون، وصلوا مؤخراً إلى بنيَّة إسكات خاشقجي، بانتظاره داخل القنصلية، في حين لم يكن من الواضح ما إذا كانت الخطة هي إعادته إلى السعودية حياً وحدث خطأ ما، أم أن الخطة كانت قتله هناك.

 

هذه الأنباء تتوافق مع ما نقلته الشرطة التركية، التي أكدت أن فريقاً سعودياً مؤلّفاً من 15 شخصاً، “بينهم مسؤولون”، وصلوا إلى إسطنبول على متن طائرتين الثلاثاء 2 أكتوبر/تشرين الأول 2018، وغادر في اليوم نفسه، وهو اليوم الذي فُقد فيه خاشقجي.

 

ورأت الصحيفة الأميركية أن مقتل خاشقجي في تركيا -إذا تأكدت- يمكن أن يغير كل ذلك. ومن المرجح أن يُنظر إليه على نطاق واسع، على أنه انتهاك للمعايير الدولية وتصعيد خطير لما وصفه المنتقدون بجهود الأمير محمد المتهورة لتعزيز سلطته وطرد المعارضة في الداخل والخارج.

يشار إلى أنه قبل أيتم، تنكر “عبد الله” من صديقه المعروف الكاتب الصحفي السعودي جمال خاشقجي بعد اختطافه من السفارة السعودية في تركيا، حيث لم يتجرأ على ذكر اسمه عندما حاول الإشارة لما وقع له.

 

وفي هذا السياق، قال “عبد الله” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” تعليقا على اختطاف “خاشقجي”:” اخبار متداولة عن اختفاء كاتب واعلامي سعودي معروف في اسطنبول. والشرطة التركية تحقق في الموضوع”.

قد يعجبك ايضا
  1. رويترز يقول

    لا حول ولا قوة كل شي يصير بالدنيا صارت الامارات مصدره!!

    قطر محد يريد منكم شي كفو خيركم وبلاويكم عن الامارات ترى مراقبين كل اساءاتكم ولن تمحى بالتقادم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.