فجر الصحفي البريطاني الشهير “بيل لو” مفاجأة عن مكان تواجد الكاتب السعودي المعارض الذي اختفت اثاره داخل مقر في بعد دخوله إليها الثلاثاء الماضي.

 

وقال الصحفي البريطاني إن خاشقحي موجود في سجن بمدينة جدّة (غربي المملكة).

 

وقال “لو”، الخبير بالشأن الخليجي، ورئيس تحرير موقع “شؤون الخليج” الناطق بالإنجليزية، إن مصادره، تؤكد أن “خاشقجي”، تم إخراجه بسرعة من القنصلية.

 

وتابع: “نقل بشكل سريع من نحو ”، حسبما نقلت عنه “الجزيرة نت”.

 

وفي وقت سابق السبت، قالت صحيفة “الأخبار” اللبنانية، إن السلطات السعودية أبلغت تركيا أن “خاشقجي”، موجود في .

 

ولم يتسن التأكد من صحة ما ذكره الكاتب البريطاني أو المصدر الخليجي من السلطات السعودية أو التركية.

 

وتتضارب الروايتان الرسميتان، لكل من السعودية وتركيا حول اختفاء “خاشقجي”، فبينما تقول السعودية إنه اختفى بعد خروجه من القنصلية، تؤكد تركيا أنه لا يزال موجودا داخل القنصلية.

 

في وقت، قال فيه المغرد السعودي الشهير، “مجتهد”، إن مصادره تؤكد وجود “خاشقجي” داخل المملكة، لافتا إلى أن الجانب التركي يسعى لحل الأزمة عبر نقله مجددا إلى تركيا، لكن ولي العهد السعودي “” غير متعاون معها.

 

قبل أن يقول “بن سلمان”، الجمعة، في حوار مع “بلومبرغ”، إن بلاده ستسمح للسلطات التركية الدخول إلى مقر القنصلية للبحث عن “خاشقجي”.