يشار إلى أن العلاج الكيماوي يستخدم أحيانًا قبل الجراحة (العلاج باستخدام المواد المساعدة الحديثة) لتقليص الورم وتوفير أفضل إمكانية لإزالته تمامًا.

 

وفي بعض الحالات، يسمح العلاج باستخدام المواد المساعدة للجراح بإزالة الورم فقط، بدلا من الثدي بأكمله. وهذا يمكن أن يقلل أيضًا من فرصة عودة السرطان لاحقًا.

 

وأسماء الأسد (43 عاماً) أم لثلاثة أولاد، ولدان وبنت. ووالدها طبيب القلب الشهير في بريطانيا فواز الأخرس، ووالدتها الديبلوماسية السورية المتقاعدة سحر عطري.

 

وتتحدر عائلتها من حمص (وسط البلاد)، وتحمل اجازة جامعية من “كينغز كولدج” في لندن.