وجّهت  خطيبة الكاتب الصحفي السعودي ، المختفي منذ أيام بعد دخوله القنصلية في ، رسالةً الى الشعب العُماني.

 

وقالت “آزرو” في تغريدةٍ لها عبر “تويتر” تابعتها “”: “اهلي في الخير والسلام، وعشت بينكم فترة من اجمل ايام حياتي . وكتبت رسالة الماجستير عن #عمان نموذج التعايش في عهد السلطان #قابوس، اعتبركم اهلي فادعو معي الله جل جلاله أن يفك اسر خطيبي #جمال_خاشقجي ،انتم خير الناس وخير من يدعمني في المحن #عمان #”.

وتعتبر خطيبة “خاشقجي” التركيّة “خدية آزرو” مهتمة بالشأن العُماني منذ حوالي 4 سنوات.

 

وأكملت “آزرو” دراسة الماجستير بعنوان “التعايش المذهبي في عمان بعهد ).

 

وتقوج أمام السفارة السعودية في اسطنبول فعاليات مختلفة للمطالبة بالكشف عن مصير خطيبها الذي اختفى عقب دخوله القنصلية.

في السياق نفسه، قال الكاتب الصحفي البريطاني “بيل لو” إن مصادره أفادته بأن الكاتب الصحفي السعودي جمال خاشقجي، الذي اختفى الثلاثاء الماضي بعد دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول، أصبح الآن في سجن مدينة جدّة غربي السعودية.

 

وأضاف “لو” استنادا إلى مصادره أن خاشقجي أُخذ بسرعة وأخرج من القنصلية ثم من تركيا نحو السعودية.بحسب “الجزيرة”

 

وبينما أكد مسؤولون أتراك أنهم يعتقدون أن الكاتب ما زال موجودا بالقنصلية، قال مسؤولون سعوديون إنه غادرها بعد وقت قصير من دخوله إليها.

 

وقال في مقابلة مع وكالة بلومبيرغ إن بإمكان السلطات التركية تفتيش القنصلية، ليضفي بذلك المزيد من الغموض بشأن مصير الرجل.

 

وفي الإطار ذاته، قالت صحيفة غارديان البريطانية إن هناك مخاوف من أن الكاتب السعودي قد تم احتجازه، ثم تهريبه في سيارة دبلوماسية من قنصلية بلاده في مدينة إسطنبول ونقله إلى السعودية.

 

وطالبت صحف تركية ولي العهد السعوديّ محمد بن سلمان بسجل كاميرات المراقبة التي تثبت خروج جمال خاشقجي من القنصلية.