العاهل المغربي وقع ضحية عملية “نصب”.. مسؤول مغربي زور وثائق رسمية وباع أراضي للملك

0

أثارت قضية “” على الملك , جدلاً واسعاً في الشارع المغربي بعد إلقاء القبض على “شخص” يبلغ من العمر “47” عاماً من قبل الشرطة الفرنسية, وذلك بعد إصدار مذكرة بحث دولية في مجموعة من القضايا تورط فيها تتعلق بعمليات التزوير والنصب والاحتيال.

 

وبحسب موقع إذاعة “RTL” الفرنسية، فقد تم اعتقال الشخص المذكور في حانة توجد بالدائرة 11 بباريس، مشيرا إلى أنه مواطن مغربي، استطاع التسلق في مجموعة من السلالم الإدارية بالمغرب بشواهد مزورة، إلى أن أصبح رئيسا لإدارة الضرائب بالرباط، الأمر الذي خوّله الحصول على معلومات حول أراض تابعة للدولة من بينها أراض مملوكة للملك محمد السادس، حيث باع منها بقعتين بوثائق مزورة، إضافة إلى تحويله مبالغ بقيمة 100 ألف يورو.

 

وأضاف المصدر أنه بعد اكتشاف عملية النصب، استطاع المواطن الذي تقلد مناصب مهمة الفرار إلى ، ما أثار غضب الملك محمد السادس، الأمر الذي دفع بالسلطات المغربية إلى بلاغ نظيرتها الفرنسية، حيث قدمت لها حسابه على موقع التواصل “فيسبوك”، وبذلك استطاعت الشرطة اعتقاله بالحانة التي اعتاد ارتيادها بباريس.

 

وفي حال ترحيله إلى ، يمكن أن تصل عقوبة الشخص المتهم بعملية النصب على الملك بالسجن 20 سنة مع النفاذ، وفقا لوسائل إعلام محلية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.