في واقعة تعكس مستوى الانحدار الذي وصل له التعليم في ، تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو لجامعة مصرية تحتفل بطلبتها الجدد مع بدء العام الدراسي على أنغام اغنية هابطة.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد احتفلت كلية التربية بجامعة بطلابها الجدد من خلال تشغيل الأغنية الشعبية “” التي تعتبر من أشهر أغاني “المهرجانات” في مصر،  للمغنيين الشعبيين رمضان البرنس ومحمد عبد السلام.

 

وبحسب الفيديو، فقد ظهر في المدرج الذي امتلأ عن آخره عدد كبير من الطالبات وهن يصفقن ويتمايلن ويقمن بترديد كلمات الأغنية بكل حماس.

 

يشار إلى أن  أغاني المهرجانات الشعبية انتشرت بشكل كبير بين المصريين رغم موجة الانتقادات الحادة التي وجهها المجتمع ونجوم الفن إليها؛ لما تسببت فيه من إفساد للذوق العام.

 

وقد نشأت فكرة المهرجانات الشعبية بمدينة السلام المعروفة بـ “محطة المشاهير”، فكانت البداية بالمناطق الشعبية إلى أن وصلت لجميع طوائف المجتمع المصري وأصبحت عنوانا للعديد من المسلسلات والأفلام، لتتحول بعد ذلك إلى حفلات يتم تنظيمها فى العديد المحافظات والمسارح والجامعات.

 

وظلت تلك الفكرة محتكرة من جانب المناطق الشعبية، التي أخرجت نجوم هذه الأغاني، الذين لقبوا في الآونة الأخيرة بــ (ملوك السعادة)؛ لقيام أغانيهم بطرح مشاكل المواطن اليومية فى صورة غنائية.