في واقعة هي الثانية من نوعها خلال شهر، أعلنت قناة “المسيرة” التابعة لجماعة أنصار الله الحوثية عن سلاح الجو المسير لمطار الدولي في الإمارات بطائرة مسيّرة من طراز “صماد-3”, ولكن السلطات الإماراتية كان لها رأياً أخر من إعلان الحوثيين.

 

وزعمت القناة نقلاً عن مصدر من قوات “سلاح الجو المسير”، إن “طائرة مسيرة من طراز “صماد-3″ نفذت سلسلة على الدولي الذي يبعد عن ما يزيد عن 1200 كم”.

 

وهذه المرة الثانية التي تعلن فيها جماعة “أنصار الله” استهداف مطار دبي، حيث أعلنت في 27 أغسطس/آب الماضي تنفيذها هجمات على المطار بطائرة من ذات الطراز، الأمر الذي نفته الإمارات.

 

ومع تكثيف الإمارات انخراطها في النزاع اليمني أوائل يونيو/حزيران الماضي بانضمامها لمعركة الساحل الغربي في اليمن، هددت القوات الحوثية بشن هجمات مكثفة على الإمارات متعهدة بوضع أبو ظبي في “مرمى الصواريخ اليمنية

 

ومن جانبها أعلنت الهيئة العامة للطيران المدني في الإمارات أن حركة الملاحة الجوية في دولة الإمارات تسير بشكل اعتيادي وطبيعي وأنه لا صحة لما يتم تداوله في وسائل الإعلام الحوثية بخصوص مطار دبي الدولي.

 

نفت الهيئة العامة للطيران المدني الإماراتية، صحة ما تداولته وسائل الإعلام الحوثية عن مطار دبي الدولي.

 

ونقلت وسائل إعلام إماراتية عن هيئة العامة للطيران المدني الإماراتية أن “حركة الملاحة الجوية في دولة الإمارات تسير بشكل اعتيادي وطبيعي ولاصحة لما يتم تداوله في وسائل الإعلام الحوثية بخصوص مطار دبي الدولي”.

 

ونشر المكتب الإعلامي لحكومة دبي على صفحته على تويتر صورة الحركة الجوية الآن في مطار دبي الدولي.