نقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية, عن وزير الدفاع سيرغي شويغو قوله أن بلاده “مضطرة لاتخاذ الإجراءات الكافية لتعزيز أمن القوات الروسية في بسبب الغارات الإسرائيلية”.

 

وقال شويغو إن “ ستسلم منظومة الدفاع الجوية (إس-300) إلى سوريا في غضون أسبوعين”، مشيرا إلى أن “(إس-300) قادرة على اعتراض وسائل الهجوم الجوي على بعد أكثر من 250 كم، كما تتمكن من إصابة عدة أهداف جوية في آن واحد”، معتبرا أن “تغير وضع (إس-300) لم يكن ذنب” بلاده.

 

ولفت إلى أن “روسيا كانت قد أوقفت تسليم سوريا منظومات (إس-300) في عام 2013، بطلب من ، بعد أن كانت جاهزة للتصدير، وقد اجتاز العسكريون السوريون التدريبات”.

 

وأضاف شويغو إن “روسيا ستستخدم وسائل الحرب الإلكترونية لمواجهة الطائرات التي تستهدف منشآت سورية”.

 

وعلى الصعيد ذاته قالت قناة “روسيا اليوم” إن موسكو ستتخذ إجراءات في سوريا من بينها “تجهيز المراكز القيادية لقوات الدفاع الجوي السورية بنظام آلي للتحكم موجود حصريا لدى الجيش الروسي، مما سيضمن الإدارة المركزية لجميع الدفاعات الجوية السورية، وتحديد جميع الطائرات الروسية في الأجواء من قبلها”، بالإضافة إلى “إطلاق التشويش الكهرومغناطيسي في مناطق البحر المتوسط المحاذية لسواحل سوريا بهدف منع عمل رادارات واتصالات الأقمار الصناعية والطائرات أثناء أي هجوم مستقبلي على سوريا”.

 

وذكرت شبكة “سي ان ان” الامريكية في تقرير لها أن خطوة وزير الدفاع الروسي جاءت في أعقاب إعلان وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، الأحد، أن بلاده “لن تجري مشادة كلامية” عبر وسائل الإعلام مع روسيا، كما أنها “ليست معنية” بالاحتكاك بها، بحسب ما نقلته هيئة البث الإسرائيلي (مكان).

 

وأشار ليبرمان إلى أن الحوار مع موسكو “مستمر على مدار الساعة”، كما أوضح أن إسرائيل ستواصل العمل للدفاع عن مصالحها ولا “تبحث عن مغامرات”، بل تتحرك في “حالة الضرورة فقط” وتتصرف “بحكمة ومسؤولية”.

 

وجاءت تصريحات وزير الدفاع الإسرائيلي، تعقيباً “لنية روسيا” إغلاق المجال الجوي في سوريا بعد استهداف طائرة “إيل-20” التابعة لها، بحسب ما نقلته (مكان)، إلا أن وكالة الأنباء الروسية (سبوتنيك) وصفت “النية” بـ”مزاعم” منتشرة حول احتمال إغلاق روسيا المجال الجوي السوري بوجه الجوي الإسرائيلي. حسب سي ان ان.

 

يشار إلى أن وزارة الدفاع الروسية كان قد حملت، في وقت لاحق، سلاح الجو الإسرائيلي “المسؤولية الكاملة” لتحطم “إيل-20″، التي أسقطها المضادات الأرضية السورية، الثلاثاء الماضي، كما رأت “أن التصرف الإسرائيلي إما كان “إهمالا إجراميا” أو يعد “تصرفا غير مهني”.