بعد جدل واسع تسبب به مقطع “فيديو” نشرته ابنة الفنان السعودي الراحل عبر صفحتها بتويتر، وقالت إنها تتعرض لعملية اختطاف، خرجت الشرطة ببيان رسمي لتكشف حقيقة الأمر.

 

وأوضح المتحدث الإعلامي باسم شرطة منطقة القصيم، أن السيدة التي ظهرت في الفيديو كانت وقت تسجيل المقطع داخل شقة مفروشة في مدينة بريدة اليوم الجمعة الموافق 14 سبتمبر، وقد صدر بحقها أمر بالقبض عليها من قبل النيابة العامة.

وأكدت الشرطة أن “السيدة المذكورة لم تكن في حالة اختطاف على الإطلاق كما ادعت، وحينما طلبت الجهات الأمنية منها الامتثال لما صدر بحقها رفضت الاستجابة وبادرت بالقيام بتسجيل المقطع الذي تزعم فيه أنها مختطفة”.

 

وتابعت أنه أثناء محاولة إقناعها اتجهت عبر إحدى النوافذ إلى سطح المبنى مهددة بإيذاء نفسها، حيث تمكنت الجهات الأمنية من السيطرة عليها ومنعها من الإقدام على أي فعل يعرضها للأذى، وأُحيلت إلى الجهات المختصة لاستكمال الإجراءات النظامية بحقها.

 

وبالأمس ضج موقع التواصل “تويتر” بمقطع “فاطمة” الطالبة بكلية الدراسات الإسلامية وهي تستغيث بولي العهد وتصرخ قائلة إنها مخطوفة من قبل أشخاص مجهولين وضعوها في فندق خاص.

 

وقالت الفتاة في الفيديو الذي نشرته عبر صفحتها بتويتر إنها مخطوفة من قبل أشخاص يدعون الصفة الرسمية:”ساعدوني انا تعرضت لحادثة اختطاف وفيه شرطة وسجانات برى الغرفه ولا اعلم ما صفتهم ولا هم”.

وتابعت في تغريدتها التي رصدتها (وطن):”ساعدوني لانه توجد قضيه ضد شرطه منطقة القصيم في المباحث الادرايه وفِي المحكمة الإدارية ساعدو بنتكم بنت فهد بن سعيد اليتيمة اعتبروني بنتكم “.