في متابعة للقضية التي لازالت تشغل الرأي العام في الأردن، تمكنت المخابرات العامة الأردنية من القبض على متهم رئيسي فيما يعُرف إعلاميا بقضية “

 

وبحسب ما نقلته وسائل إعلام أردنية، فإن المتهم الذي ألقي القبض عليه يدعى “رائد محمد حمدان”، ويعد الذراع اليمنى للمتهم الرئيس في القضية رجل الأعمال “عوني مطيع” الهارب خارج البلاد.

 

وقالت الناطقة الرسمية باسم الحكومة  الأردنية “جمانة غنيمات” اليوم السبت في بيان  صحفي مقتضب، إن “الأجهزة الأمنية تمكنت من جلب المشتكى عليه  رائد محمد حمدان، والذي يعد الذراع اليمنى للمتهم الرئيس في قضية الدخان عوني مطيع من خارج البلاد”.

 

وأضافت غنيمات، أن “الحكومة  أوعزت للأجهزة الأمنية بجلب المتهم، حيث تمكنت دائرة المخابرات العامة، ومن خلال القنوات الاستخبارية، من جلب المتهم”.

 

وأكدت الناطقة باسم الحكومة الأردنية، أنه “سيتم تقديم المتهم  للعدالة”، مشيرة إلى أن “المتهم رائد محمد حمدان كان قد غادر الأردن  بتاريخ 23 تموز/ يوليو الماضي”.

 

ويتابع الشارع الأردني، تطورات قضية الفساد التي تعد من العيار الثقيل، كونها ترتبط بعدد كبير من الشخصيات النافذة، وبطلها الأساس رجل الأعمال الأردني عوني مطيع الذي هرب إلى بتاريخ الـ11 من يوليو الماضي، بحسب تقارير محلية.

 

وكشفت مؤسسة المواصفات والمقاييس، العام الماضي، عن مخالفات وتهرّب ضريبي، يشتبه بتورط رجل الأعمال ذاته فيها، وقدرت قيمتها بـ155 مليون دينار، ثم خُفضت بعد ذلك إلى 5 ملايين دينار.