نسف بيان رسمي لقناة “” الألمانية كل تصريحات الإعلامي المصري ، التي خرج فيها يدافع عن نفسه ضد اتهامات التحرش الموجهة له.

 

وأعاد البيان الذي صدر أمس الجمعة، وكشف عن فصل أحد موظفي الشبكة بسبب اتهامات بالتحرش الجنسي، الإعلامي المصري يسري فودة مجددًا إلى واجهة الأحداث، بعد أيام قليلة على اتهامه من قبل إعلامية مصرية بالتحرش بها خلال وجودها في ألمانيا.

 

وجاء في منشور لـ”دويتشه فيله”، نُشر على شبكتها، أمس الجمعة: “أُحيطت إدارة دويتشه فيله علمًا مؤخرًا بواقعة جنسي محتملة، التحقيق الذي أطلق على الفور أظهر أن الاتهامات المقدمة يمكن تصنيفها على أنها ذات مصداقية”.

 

وأوضحت “دويتشه فيله”، في المنشور، أنها اتخذت بعد ذلك الإجراءات اللازمة، وأضافت: “الشخص المتهم لم يعد يعمل لدى دويتشه فيله”.

 

وكان يسري فودة قد أعلن قبل فترة توقف برنامج السلطة الخامسة، الذي كان يقدمه على شاشة القناة الألمانية في نسختها العربية.

 

وجاء في المنشور الداخلي، أنه “خلال الكثير من المحادثات الشخصية مع الموظفات والموظفين في الأقسام وهيئات التحرير، أوضح المدير العام ومديرة إدارة دويتشه فيله، سياسة عدم التسامح مع وقائع التحرش الجنسي”، موضحة أنه عقب ذلك قامت إحدى الموظفات بالإبلاغ عن واقعة.

 

لكن الشبكة الألمانية ذكرت أنه “ليس بإمكانها الإدلاء ببيانات مفصلة عن الواقعة أو الأشخاص المعنيين بها؛ لأسباب قضائية”.

 

وكان يسري فودة نفى، في وقت سابق، اتهامه بالتحرش، بعد تداوله على نطاق واسع في وسائل إعلام مصرية، استنادًا إلى منشور لإعلامية تدعى داليا الفغال، اتهمت فيه فودة بمحاولة التحرش بها في منزله بالعاصمة الألمانية .

 

وقال فودة، في منشور على حسابه الرسمي في فيسبوك: “على عكس ما بُنيت عليه هذه الحملة التشويهية، لا يوجد أي قضية مرفوعة بحقي في أي محكمة ولا علم لي بذلك. بغض النظر عن دوافع الادعاءات والتخمينات الحقيرة بحقي، فإن من واجبي تجاه نفسي وتجاه أهلي وأصدقائي وتجاهكم جميعًا أن أرفع بدوري قضايا قذف وتشهير بحق المدَّعين”.

 

وتابع: “بالمقابل، أشجّع المدَّعين على اللجوء إلى القضاء في ألمانيا أو غيرها من الدول المحترمة لرفع ما يرونه من قضايا، وسيسعدني الإجابة عن أي سؤال أمام المحكمة”، مذيلًا رسالته بعنوانه البريدي”.

 

لكن فضيحة يسري فودة أصبحت الآن مدعمة بقرار الشبكة الألمانية، الذي أعطى مصداقية واضحة للاتهامات الموجهة لفودة.

 

وتأتي هذه الفضيحة لتلطخ سمعة الإعلامي يسري فودة الذي تمتع بجمهور واسع وشهرة في الإعلام العربي.

 

وردت الفغالي على من اتهموها: “أنا مش كارت سياسي في يد الحكومة أو غيرها. أنا شخص كامل الأهلية قرر إنه يتكلم عن حادثة حصلت في حياته لما تأكد إنه مكانش بس الوحيد اللي تعرضلها ”.