في واقعة مثيرة تعكس ما وصل إليه الحال في المناطق الخاضعة لسيطرة نظام “الأسد”، تداول ناشطون عبر مواقع التواصل فيديو لراقصة باليه وهي تؤدي عرضا راقصا في ساحة مسجد.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد ظهرت راقصة الباليه السورية “” وهي تؤدي عرضا راقصا داخل باحة وسط العاصمة دمشق.

 

وظهرت الراقصة بلباس قصير جدًا وغير محتشم، ويظهر خلفها حرم المسجد الذي يعود للعهد العثماني، كما ظهرت في مقاطع فيديو متعددة وهي تؤدي رقصاتها في مناطق مختلفة من معالم دمشق وأسواقها.

 

وسرعان ما تواردت التعليقات من الموالبن والمعارضين لنظام “الأسد” على حد سواء، حيث رأوا أن ما فعلته “خضير” انتهاكاً لحرمة وقداسة المكان ويستوجب العقاب، بينما ذهب البعض لاعتباره ابتذالًا لا يعبّر عن ثقافة الشعب السوري.