كشفت وثيقة تداولتها وسائل إعلام عراقية عن قيام محكمة  تحقيق بعقوبة أصدرت مذكرة قبض بحق محافظ ، ، وفق المادة 433 من قانون العقوبات، والتي تخص “القذف والتشهير”.

 

وتداولت وسائل الإعلام نسخة عن مذكرة القبض الصادرة عن “محكمة تحقيق” مدينة بعقوبة، شرق بغداد.

ووفقا لتلك المصادر، فإن وقائد ، رفعا دعوى قضائية ضد المحافظ اتهماه فيها بالتشهير بهما والإساءة لهما بدون وجه حق.

 

ولا تزال البصرة تعيش توترا على خلفية خروج عشرات التظاهرات الغاضبة، خلال الأسابيع المنصرمة، احتجاجا على البطالة والفساد الإداري، إلى جانب انهيار البنى التحتية.

 

وأحرق المتظاهرون  الأسبوع الماضي، مباني القنصلية الإيرانية، إضافة إلى مقرات الأحزاب والمليشيات القريبة من ، ومبنى محافظة البصرة.

 

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع اللواء تحسين الخفاجي، خلال لقائه بمتظاهري البصرة في ساعة متأخرة من ليل الأربعاء-الخميس: إن “المتظاهرين عبّروا عن مطالبهم المشروعة بحسب ما أكدوه، ومن واجب القوات الأمنية ان تحميهم لإيصال صوتهم إلى أصحاب القرار لتلبيتها”.