في محاولة سريعة لمداراة الفضيحة التي أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي، قالت شرطة إنها ألقت القبض على مواطن سعودي، ومقيمين لبناني وهندي، زعمت أنهم هم من قاموا بتقديم الهدية المثيرة للجدل للإعلامية الكويتية .

 

ونقلت وكالة الأنباء “واس” عن المتحدث الإعلامي لشرطة الرياض زعمه: أنه وبالإشارة لما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي، لمقطع مرئي على حساب إحدى الإعلاميات الخليجيات المتواجدة حالياً في ، من تلقيها هدية عطور ثمينة، وكُتب عليها عبارات تشير إلى أنها من جهات رسمية.”

 

وأضاف أن الجهات المختصة شرعت بإجراءات التثبت، وأسفرت الجهود الأمنية عن القبض على من يقف خلف هذه العملية، واتضح أنهم: عبدالله صالح حماد المطيري، سعودي الجنسية، ونظير نبيه هاني، لبناني الجنسية، بالإضافة إلى متين أحمد، هندي الجنسية.

 

 

 

ووفقا لما أوردته الوكالة السعودية، فقد زعم المتحدث أنه تم أثناء عملية التفتيش العثور على عدة صناديق عطور رديئة، مماثلة لما ظهر في المقطع المتداول، سعى من خلالها المتهمين إلى إيهام الإعلامية الخليجية، بأن الهدايا من جهات رسمية، طمعاً في استغلال ذلك بصورة سيئة لمآربهم الشخصية.

وكانت الإعلامية الكويتية حليمة بولند قد حرصت -أثناء وجودها في العاصمة السعودية الرياض- على عرض يوميات لها عبر حسابها على تطبيق “سناب شات”، وقد قامت بنشر فيديو مثير للجدل، حول تلقيها العديد من الهدايا القيّمة في مكان إقامتها، بأحد الفنادق في الرياض، وقد بَدَتْ عليها الدهشة لما تلقَّتْه من هدايا متنوعة، من الورود والعطور، ما لفت انتباه روَّاد موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

وبيّن الفيديو الذي صوّرته حليمة لنفسها أنها تستقبل هدية ثمينة، تم توصيلُها لها في جناحها الذي تقيم فيه، وتم إبلاغُها أن قيمة الهدية تصل إلى ثلاثة ملايين ريال سعودي، مصحوبة بعبارة: “إلى حليمة عبد الجليل بولند .. أجمل جميلات الكون تحت رجلك جارية، مع شعار خاص بخادم الحرمين الشريفين، في إشارة إلى أنها مقدمة من .