في فضيحة جديدة، كشفت مصادر أمنية مغربية أن الأجهزة الامنية ألقت القبض على الفنان الإماراتي المقرب من الأسرة الحاكمة في بتهمة ممارسة في مدينة مراكش، فجر الإثنين.

 

ووفقا للمصدر الأمني المغربي، فإن الفنان الإماراتي كان برفقة 11 شخصا من جنسيات إماراتية وسعودية، وحوالي 30 فتاة مغربية، بعد مداهمة إحدى الفيلات بحي النخيل بمراكش، موضحا بأن القوات الأمنية تحركت على إثر شكوى تقدم بها أحد الجيران.

 

وقال المصدر إن الفنان الإماراتي كان في حالة سكر تام برفقة باقي الأشخاص المتواجدين في الفيلا، والذين وجهت لهم تهمة الدعارة والفساد والسكر، وذلك وفقا لما نقله موقع le360″،” المغربي.

وأوضح المصدر أن المصالح الأمنية سوف تقدم الفنان وباقي الأشخاص الذين ألقي القبض عليهم، أمام أنظار النيابة العامة، للبت في التهم الموجهة إليهم.

 

وأكد المصدر أن الفتيات المغربيات اللواتي ألقي عليهن القبض برفقة الفنان الإمارتي لا توجد بينهن قاصرات.

 

وكشف مصدر مغربيّ موثوق أن قضية الفنان الإماراتي، تطورت نحو الأسوأ، حيث أصبح يواجه تهم ثقيلة تتعلق بالاتجار في البشر.

 

ويستبعد إحالت “المنهالي” اليوم الثلاثاء على الوكيل العام بسبب عطلة رأس السنة الهجرية الجديدة.