أعلنت رئاسة عن قتل رئيس الوزراء ، في وقت متأخر من مساء السبت، في وقع في .

وقالت رئاسة الجمهورية في بيان لها، إن الحادث وقع في منطقة “غوداووتا” على الطريق بين جنوب روسيا والعاصمة الأبخازية سوخومي، وأن موكب رئيس الوزراء كان في طريق عودته من بعد قيامه بزيارة دولة إلى هناك.

 

ونقلت وكالة “تاس” الروسية عن متحدّث باسم الحكومة قوله إنّ سائق رئيس الوزراء (70 عاما) وحرّاسه لم يُصابوا بجروح.

وكان “غاغوليا” قد وصل برفقة الرئيس الأبخازي راؤول خاجيمبا إلى دمشق صباح الثلاثاء في أول زيارة رسمية لهما إلى سوريا.

 

وعقب وصولهما إلى العاصمة السورية عقد الرئيس الأبخازي ورئيس جلسة مباحثات موسعة توجت بتوقيع معاهدة الصداقة والتعاون بين البلدين.

 

وقالت رئاسة النظام السورية في بيان صدر عقب المباحثات بين الرئيسين إن الأسد هنأ خاجيمبا بالذكرى العاشرة لاستقلال أبخازيا (عن جورجيا عام 2008) وأكد أهمية أن يترافق اتفاق الجانبين في المواقف السياسية مع تفعيل وتعزيز العلاقات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

 

يذكر أن النظام السوري اعترف باستقلال جمهوريتي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية في مايو/آيار الماضي وأقام معهما علاقات دبلوماسية على مستوى السفراء.

 

وكان غينادي غاغوليا، من مواليد عام 1948، قد شغل منصب رئيس وزراء الجمهورية في الفترتين 1995-1997 و2002-2003، أما في الفترة 2003-2004 فكان يتولى رئاسة ديوان الرئيس الأبخازي. ومنذ العام 2004 وحتى تعيينه رئيسا للحكومة شغل منصب رئيس الغرفة التجارية الصناعية الأبخازية.