أكد حساب “” بتويتر ـ منظمة حقوقية سعودية معنية بشؤون وحقوق الإنسان ـ أنه لا صحة للخبر المتداول بشأن الإفراج عن الشيخ السوري المقيم بالمملكة والمعتقل منذ سبتمبر 2017.

 

ودون الحساب في تغريدة بتويتر رصدتها (وطن) ما نصه:”لا صحة لخبر الإفراج عن الشيخ #محمد_صالح_المنجد.”

 

وأوضح:”رغم أن الخبر في حال صحته يسعدنا فما نريده هو الإفراج عن جميع معتقلي الرأي في .”

ومر عام كامل على حملة الاعتقالات الكبرى التي شنّها النظام السعودي في مطلع شهر سبتمبر 2017 ضد المئات من رموز “تيار الصحوة”، من أكاديميين واقتصاديين وكتّاب وصحافيين وشعراء وروائيين ومفكرين.