زعم الكاتب الصحفي اليمني وعضو ، ، أن وفد لم يصل إلى العاصمة السويسرية لحضور مؤتمر “3” الخاص بالأزمة اليمنية، إلا بمنحهم خاصة، مدعيا أن الهدف من ذلك هو إخراج شخصيات قيادية أصيبت على الجبهات.

 

وقال “الأسيدي” قي تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” وصول وفد الشرعيه الى جنيف اليوم مع الفريق المساعد له ● وفد الحوثيين لم يصل حتى الان بسبب رفض الحوثيين الحضور الا بمنحهم طائره خاصه من سلطنه عمان. ● سبب طلب الحوثيين طائره خاصه تهبط في عمان بهدف اصطحاب شخصيات قياديه اصيبت في المعارك وتريد الجماعه اخراجهم من ”.

من جانبه، واصل محمد المسوري المحامي الخاص بالرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح تطاوله على السلطنةـ زاعما بأن وفد من سيرافق الحوثيين إلى “جنيف” ليدير االمفاوضات على حد قوله.

 

وقال في تدوينة له عبر “ويتر”:” كالعادة. سيكون هناك وفد عماني مرافق لوفد الحوثي يشرف ويدير كل شيئ.”

 

وادعى أنه “لا يقتصر الدعم العماني على التهريب وغيره بل حتى على الدعم اللوجستي. وكل صغيرة وكبيرة يرسلها محمدعبدالسلام بالواتس عبر الهاشمي أو المهدي إلى صاحبة القرار الأول وهذا ما سترونه في جنيف3. الحوثة مجرد أدوات فقط”.

وكان وفد الحكومة الشرعية اليمنية قد وصل، الاربعاء إلى جنيف للبحث في إمكانية حل الازمة في اليمن.

 

وفيما من المقرر أن تنطلق، الخميس، جولة المشاورات والتي تستمر ثلاثة أيام، قال الحوثيون ان الأمم المتحدة لم تستطع توفير طائرة لنقل وفدهم إلى جنيف.