في واقعة جديدة تعكس التحولات الغريبة التي تشهدها المملكة العربية في عهد الذي تعهد بالخلاص من مظاهر “التشدد” الإسلامي، تداول ناشطون عبر موقع “تويتر” صورة وفيديو تظهر اعتماد بعض المطاعم تقديم لزبائنها وفق ما أظهرته قائمة الطعام الخاصة بأحد المطاعم.

 

ووفقا لصورة متداولة رصدتها “وطن”، فقد ظهر في “منيو” الطعام الخاص بأحد المطاعم في العاصمة “” تقديمه للنبيذ والشامبين والوايت واين والريد واين، وهي أنواع من الخمور.

وفي مقطع فيديو آخر، ظهر شابان سعوديان وهما يتناولان طعامهما في أحد المطاعم التابعة فيما يبدو بأحد الفنادق، ليقوم النادل بتقديم نوعين من النبيذ لهما كضيافة، ليعلق أحدهما قائلا: “لا حول ولا قوة إلا بالله..يعني قلنا انفتاحية بس مو للدرجة هذه”.

وبالعودة إلى الأحداث المتسارعة في المملكة، نجد أن ثمة تحولا رهيبا وسريعا في إعادة رسم اهتمامات ثقافة المجتمع السعودي، وجاء إنشاء الهيئة العامة للترفيه لتكشف عن خطة واضحة وصريحة في تغيير ثقافة المجتمع السعودي، تحت دعوى مشاركة الأوقات الممتعة.

 

كما بات من غير المسموح لعلماء الدين انتقاد هيئة الترفيه، ومن يبدي اعتراضه يكون مصيره الاعتقال، فلم يكن يخطر ببال السعوديين يومًا أنه سيكون مسموح لهم رجالاً ونساءً أن يجتمعوا في أماكن عامة ومنتزهات وأسواق.

 

وأمام ذلك، كشف استبيان نشرة موقع “Quick Voting”، سأل عن عودة صلاحيات هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كاملة بالمملكة، لتظهر الإجابات أن 62.43% من إجمالي المصوتين يريدون عودتها، مقابل 37.57% يرفضون.