شاهد| اعترافات صادمة لقاتل طفليه برميهما في مياه النيل .. طلب الإعدام 100 مرة ليرتاح!

أدلى الأب المصري، الذي ألقى بطفليه في نيل دمياط، باعترافاتٍ صادمة، عن جريمته التي هزّت المجتمع المصري.

وانتهت النيابة العامة من إعداد ملف التحقيقات في القضية المعروفة إعلاميًا بقضية طفلي “ميت سلسيل”، والمتهم فيها “محمود نظمى” 33 عامًا بقتل طفليه “محمد (4سنوات) وريان (3سنوات)”.

 

وأعلنت النيابة في بيانها إحالة الأب المتهم إلى المحاكمة الجنائية العاجلة، وذلك بعدما وجهت له تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، لطفليه، فضلًا عن اتهامه بتعاطي المخدرات.

 

وقال المتهم في اعترافاته أمام الجهات المختصة، أن زوجته طلبت منه أخذ الأطفال والذهاب بهم إلى أقاربهم ليعيدوا عليهم، وأنه بالفعل اصطحبهم وتوجه عند أحد أقاربه وظل هناك لمدة 10 دقائق وذلك يوم العيد، بعدها توجه بهم إلى منطقة يحتفل فيها الأطفال، واشترى لهم “مسدسات أطفال”.

بعد ذلك توجه الاب إلى منطقة “البحر” واشترى للضحايا بلالين، وتعاطى حبة “ترامادول” مخدرة، بعدها ظل الأطفال يلعبون في الملاهي، وفور انتهائهم من اللعب، اصطحبهم إلى السيارة، وتوجه نحو طريق المنصورة، بعدها استدار نحو طريق الإسكندرية، ومنها إلى طريق “فارسكور”، وهناك تخلص من الأطفال.

 

وأضاف المتهم، أنه قرر التخلص من الأطفال عن طريق إلقائهم فى البحر، لأنه لم يكن يستطيع التخلص منهم بأى طريقة أخرى، لأن كافة الطرق الأخرى كانت ستسبب له أزمة نفسية، فضلًا عن أن البحر هو المكان المناسب للتخلص منهم، وانه قام بحملهم وإلقائهم فيه.

كما اعترف بتعاطيه الترمادول والحشيش والبانجو والابتريل المخدرة ، مضيفا أنه يتعاطى الحشيش يوميا بمبلغ من 100 جنيه لـ 150 جنيها، مشيرا إلى أنه يتعاطى المخدرات منذ 5 سنوات.

 

وطالب القاتل من القضاء بإعدامه.قائلاً: “لو اتحكم عليا ميت مرة ، القاضى لو ربنا كرمه وأدانى إعدام هرتاح”.

 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.