داعية سعودي يثير جدلاً واسعاً: علينا تمجيد “مشايخنا الأجلاء” لأنهم نطقوا بالحق عندما صمت الكثير!

في وصلة تطبيل ونفاق، ورغبة منه في توقيع عقد تعاون مع الجامعة التي يرأسها على غرار زملاء له، نظم الداعية السعودي التابع لوزارة الاوقاف حمود بن منديل أبيات شعرية في حق سليمان أبا الخيل مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

 

وقال “ابن منديل” أنه عرف عن “أبا الخيل” النطق بالحق عندما صمت الكثير (في إشارة لمهاجمته الدائمة لجماعة الإخوان المسلمين)، داعيا الله أن يجزيه عن المسلمين خير الجزاء.

 

وزعم “ابن منديل” في وصلة نفاقه، أن الامور تكشفت والحقيقة بانت لتتضح وجهة نظر “أبا الخيل”، مشيدا بصبره على ما لاقاه من اعتراضات وهجوم عليه بسبب آرائه.

 

وتابع قائلا:” إذا كان هناك من يمجد الأفغاني ومحمد عبده وسيد قطب فنحن نمجد مشايخنا الأجلاء الذين يستحقون الثناء والمدح” على حد وصفه.

 

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا
  1. أيمن المرابطي يقول

    في آخر أيام الملك عبدالله الأثرم انخرط أبا الخيل في مؤامرة خلع سلمان وتولية متعب،ويوم مات عبدالله أول قرارات سلمان اعفاء أبا الخيل مع التويجري…قبل دفن عبدالله.
    بعد خلع محمد بن نايف،لم يجد الدب الداشر ابن سلمان أفضل من يمكنه من الوصول الى العرش سوى عصابة المنافقين الذين كانوا يمكرون لأبيه…
    أبا الخيل وابن الشيخ …وجماعة الجاميين حولهم…
    لماذا؟
    لأن الطغاة والاقطاعيين عندهم مقدسين…سواء آكانوا أمريكيين مثل أبريميل حاكم العراق السابق،أو حفتر اقطاعي ليبيا،أو سلمان وأبناؤه واخوانه…
    أما جماعة الاخوان…فكما استعصت على الاستئصال منذ 1928م…فلن يستطيع ابن سلمان وأبا الحمار …أن ينالوا منها شيئا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.