تعرّضت النجمة الأمريكية “”، للتحرش، من قِبَل أسقف كان يدير  النجمة الراحلة “”، السبت، داخل كنيسة بمدينة ديترويت الأميركية.

 

وقد التقطت عدسات المصوّرين لحظات احتضان القس لـ”غراندي” ولمسه جسمها وضمّها طوال فترة حديثه.كما نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية

 

وأظهرت صور الأسقف تشارلز إليز الثالث ممسكا بالجزء العلوي من خصر أريانا غراندي، وتبدو أصابعه وهي تضغط على جزء من صدر المغنية ذات الـ 25 عاما.

وقال الأسقف لوكالة الأسوشيتد برس: “لن يكون في نيتي أبدا أن ألمس صدر أي امرأة. قد أكون قد تجاوزت الحد، ربما كنت ودودا جدا وتعاملت بألفة (معها)”.

 

وأضاف: “لكن مجددا، أقدم اعتذاري”.

 

كما قال الأسقف إنه قد عانق كل الفنانيين، رجالا ونساء، خلال مراسم تشييع “ملكة السول”.

 

وتوفيت فرانكلين جرّاء اصابتها بسرطان البنكرياس عن عمر ناهز 76 عاما.

 

وحضر الجنازة عدد كبير من النجوم والرؤساء والشخصيات الديبلوماسية والوجوه المعروفة، على رأسهم الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون .