أعلن الأردن رفضه للمقترح الأمريكي المقدم من إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلطة الفلسطينية، حول إقامة كونفدرالية مع عمّان.

 

وكان الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، قد أعلن اليوم قبوله لهذا العرض بشرط مشاركة “” ضمنه.

 

وأكدت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام الناطق باسم الحكومة الأردنية، جمانة غنيمات، في تصريحات لوسائل إعلام أردنية، أن فكرة بين الأردن والضفة الغربية مرفوضة، وغير قابلة للنقاش.

 

وشددت غنيمات على حق الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة بأراضيه على حدود 1967.

 

وكان عباس قد كشف اليوم، خلال استقباله وفداً إسرائيلياً بمكتبه في رام الله، عن تقديم  غاريد كوشنر صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والمبعوث الأمريكي لعملية السلام في ، جيسون غرينبلات، خطة سياسية تتمحور حول كونفدرالية مع الأردن.

 

وقال عباس: “أبديت موافقة على هذا العرض الأمريكي، ولكن اشترطت أن يكون ثلاثياً، بمعنى وجود الإسرائيليين كطرف ونحن الفلسطينيين، والأردنيين، كذلك وافقت على تبادل الأراضي”.

 

وتضع واشنطن اللمسات الأخيرة على “صفقة القرن” قبل إعلانها، حيث يتعرض الأردن لضغوط كبيرة لتمريرها.