زعم الصحافي اليهودي العراقي الأصل صاحب التصريحات المثيرة للجدل، أنه تلقى دعوة رسمية من لأداء العمرة بعد إعلان إسلامه مؤخرا.

 

وقال “مجيد” الكردي العراقي الأصل والذي أثار جدلا واسعا قبل أيام بإعلانه أنه اعتنق الإسلام، في تغريدة له عبر حسابه بتويتر رصدتها (وطن):”اليوم وصلتني رسميا دعوة من الديوان الملكي السعودي لزيارة وأداء العمرة”

 

وكاشف أنه سيلتقي بشيخين معروفين في العالم العربي لم يذكر اسمهما، مضيفا:” تعرفت عليهما مؤخرا , شكرا للديوان الملكي السعودي على استضافته ودعوته الكريمة ساشارككم الزيارة حينها .”

 

 

وقبل أيام وتحديدا في أواخر أغسطس الماضي، أثار مهدي مجيد جدلا واسعا بإعلانه اعتناقه الإسلام، وكشف عن تفاصيل مكالمة له مع الداعية السعودي المعروف .

 

وقال في سلسلة تغريدات له رصدتها (وطن) عبر حسابه بتويتر:”قبل قليل شرفني فضيلة  الشيخ  #محمد_العريفي بمكالمة هاتفية . بارك لي اعتناقي الاسلام و اهداني بعض كتبه الالكترونية على امازون و عقدنا عزم اللقاء في بروكسل او لندن قريبا.”

 

وتابع:”بدوري شكرته و طلبت منه التوسط عند الحكام العرب الذين يعرفهم  للافراج عن الشيوخ و معتقلي الرأي في العالم العربي.”

 

 

المثير للجدل واللافت أن “مجيد” والذي كتب تعريفا جديدا بنفسه عبر تويتر قائلا: «صهيوني ماسوني سابق.. عضو الاتحاد الدولي للصحفيين» تجمعه صداقات بمسئولين كبار في دولة الاحتلال من قبيل المحلل الإسرائيلي إيدي كوهين فضلا عن المتحدث العسكري للجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي.