قال المحلل السياسي والأكاديمي الأردني الدكتور ، تعليقا على ما يدور بالساحة إن طبيعة النظام السعودي هي طبيعة حكم قائم على السيف و”” أنفسهم يصرحون بذلك بشكل مباشر.

 

وعن الإجراءات الأمنية والاعتقالات التي يقوم بها “ابن سلمان”، أشار “العمري” إلى أن هذا النظام لا يستبعد عنه ارتكاب أي جريمة.

 

وتابع موضحا:”فاليوم سحب البساط من تحت الوهابية وقال لا اعترف بالوهابية وأريد العودة للاسلام المعتدل وفي نفس الوقت يلاحق الناشطين والكتاب الليبراليين والناشطات نفس الأشخاص الذين يزعم أنه يدعمهم”

 

وعلق الأكاديمي الأردني على ردة أفعال أمراء آل سعود تجاه ولي العهد السعودي والانقلاب الناعم الذي قام به داخل القصر الملكي قائلا:” نقض العهد بينهم معروف وقديم ورأينا بأنهم ينسقون ضد بعضهم البعض ويحاولون التقرب إلى الأجنبي نكاية في بعضهم البعض وأظن أن أمراء آل سعود لا يقبلون بهذا الشاب الذي جاء للسلطة بطريقة ملتوية”

 

 

وعن (الحراك المدني في المملكة) مثل ظاهرة حرق فاتورة الكهرباء احتجاجا على ارتفاع الأسعار، أكد “العمري”  أن الاحتجاجات لن تسقط النظام في ليلة وضحاها لكنها يشجع الناس على المطالبة بحقوقهم.

 

واختتم الدكتور نصير العمري بتعليقه على (صفقة القرن)، مشيرا إلى أن “ترامب” حلب السعودية لـ 10 سنوات قادمة.

 

وتابع:”هذا الرئيس في البيت الأبيض صرح بأن هدفه حلب السعودية وليس إبقاء أل سعود في الحكم”

 

واستطرد:”ما ينتظر ابن سلمان هو مصير صدام حسين فالنظام السعودي والنظام الأردني وبقية الأنظمة العربية التي تحوم في فلك أنظمة تتنافس فيما بينها فيمن سيكون فيهم الممثل للخاينة والعمالة”