عاد نائب رئيس شرطة دبي الفريق للهذيان وإثارة الجدل من جديد، بالحديث عن منزل جده المزعوم بقطر، حيث نشر خريطة حدد بها موقع منزل جده الكبير بقطر وطالب السلطات القطرية بتسليمه هيكل المنزل زاعما أن هناك وثائق بريطانية شاهدة وتؤكد كلامه.

 

 

وزعم “خلفان” في سلسة تغريدات له عبر حسابه الرسمي بتويتر رصدتها (وطن):”هم يريدون اكثر من حفريات في ذلك الوقع لاظهار هيكل منزل جدي. انا مستعد احفر على نفقتي.”

 

 

وتابع هذيانه المعهود”جدي ذكي الوثيقة والرسمة خلفها علينا…موجودة”، وأضاف:”اريد  ان انقب عن هيكل بيت جدي في الدوحة.”

 

 

 

وتابع هذيانه قائلاً ” جدي يقول ان بني هاجر وآل مرة قبل آل ثاني في قطر..هذه في مذكراته “.

 

تغريدات نائب رئيس شرطة دبي المقرب من ولي عهد أبو ظبي عرضته لموجة هجوم عنيف وسخرية غير مسبوقة، فضحت غبائه وفشله حتى في المكايدة الصبيانية.

 

ناشطة أحرجت حامي دعارة دبي وفضحت غبائه بقولها:”منذ متي تبنون بيوتا ههههه حتي سنه 1970 كنتهم تسكنون الخيام”

 

 

وغرد آخر ساخرا:”كيف عرف جوجل بيت جدك؟ ما عمر كلها إلا 40 سنة إلا خمس..يعني بعمر الحمار حقنا”

 

 

وتوالت التعليقات والردود الساخرة على رأس “خلفان” كالمطر، فيما لفت نشطاء إلى أن تغريداته الغبية متعمدة في هذا الوقت للتغطية على فضيحة التجسس الإماراتية.

 

 

 

 

 

 

وهذه ليست المرة الأولى التي يتحدث فيها ضاحي خلفان عن هذا المر، حيث سبق أن خرج “خلفان” في يونيو الماضي ليهذي مهاجما قطر التي أصبحت تمثل عقدة نفسيه له، ودون ما نصه:” أطالب بأرض جدي تميم ….قطر قبل حكم آل ثاني حكمها بني ياس”

 

وتابع بحماقته المعهودة قائلا “بيت جدي بالضبط في موقع مبنى قناة الجزيرة.”