أشعلت صورة حديثة متداولة للرئيس المصري المخلوع مواقع التواصل في ، وتباينت ردود النشطاء وآراءهم حول الرئيس الذي أطاحت به ثورة شعبية في 25 يناير 2011.

وتظهر الصورة المتداولة على نطاق واسع “مبارك” صاحب الـ 90 عاما وبجانبه سيدة، فيما ظهرت عليه علامات الشيخوخة وتقدم السن، وقد غزا الشي رأسه فضلا عن زيادة وزن ملحوظة.

 

وأثارت الصورة حالةً من الجدل بين روّاد مواقع التواصل الاجتماعيّ.فيما لا يمكن لـ”وطن” التأكد من صحة التفاصيل الواردة على شبكات التواصل الاجتماعي.