العذبة ساخرا من السعودية: “ترامب” حلب منكم 460 مليار دولار في “غزوة رجل وامرأتين” الشهيرة

واصل الكاتب الصحفي القطري ورئيس تحرير صحيفة “العرب” سخريته من حلب الرئيس الأمريكي للسعودية بمبلغ 460 مليار دولار خلال زيارته للمملكة في مايو/آيار من العام الماضي برفقة زوجته “ميلانيا” وابنته “إيفانكا”، مطلقا على الزيارة وصف “غزوة رجل وامرأتين”.

 

وقال “العذبة” خلال لقائه مع برنامج “الحقيقة” المذاع على تلفزيون قطر:” نتذكر أن ترامب حلب 460 مليار دولار في نجد (السعودية)”، واصفا زيارته بغزوة رجل وامرأتين، موضحا بانها كانت غزوة معروفة ومشهورة.

وأشار “العذبة” إلى قانون “جاستا” الذي أقره الكونغرس الأمريكي في عهد باراك أوباما ويتيح لعائلات ضحايا هجوم 11 أيلول/سبتمبر 2001 برفع قضايا تعويض ضد دول المهاجمين، موضحا بأن القانون سيتم تفعيله وسيمس الأموال السعودية وأموال مواطنيها.

 

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن أنه تم عقد اتفاقيات وصفقات تتجاوز قيمتها 400 مليار دولار بيت الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية، وذلك خلال الخطاب الذي ألقاه في القمة العربية الإسلامية الأمريكية التي استضافتها الرياض، في مايو/آيار العام الماضي بحضور العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وما لا يقل عن 55 من قادة الدول الإسلامية.

قد يعجبك ايضا
  1. Kamel Gad يقول

    ألا لعنة الله على حكام العرب أجمعين من المحيط الأطلسي إلى الخليج الفارسي۔۔۔۔
    ترامب البلطجي راعي الأبقار يحلب ملياراتهم وهم أذلة صاغرون، ويبتز في الوقت ذاته الفلسطينيين المستضعفين المضطهدين في دينهم ووطنهم كي يرضخوا لإملاءاته ويذعنوا لإرادة حكام الكيان الصهيوني المغتصب بالتضييق على موارد الأونروا۔۔۔ اللهم عجِّل بهلاك حكام العرب وكل من يدعمهم ويناصرهم وينافقهم ولو بشطر كلمة

  2. عمر يقول

    يا للعار والخزي والذل لكم يا أل سلول يا عبيد الفرج والافرنج من اجل كرسي حكم يوجه من مؤخرة ترمب الصليبي القذر!! لو كنتم عباد الله كما امر لكنتم انتم تحكمون الدنيا كلها بفضل الله تعالى! تصوروا ثروات النفط والغاز وبقية الموارد الاولية الهائلة والجغرافية الشاسعة والطاقة البشرية المليارية الهائلة واقوى سلاح ومحرك قوي شاحن اكثر من اي طاقة اخرى الا وهو الاسلام, كيف كان سيكون حال المسلمين يقودهم عبداً تقي من صنف عمر بن الخطاب او هارون الرشيد!!؟

  3. ناصر يقول

    اذا يوما أراد ترامب الحليب … فلا بد أن يستجيب البقر

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.