عاد حاكم ونائب رئيس الشيخ آل مكتوم، الذي يوزع وقته بين شواء السمك وإنقاذ السياح العالقين بصحراء لاستعراض بطولاته ولا وقت عنده لشؤؤن إماراته ومواطنيه، لإثارة الجدل من جديد بعاداته الغريبة وأزيائه العجيبة التي يظهر بها دائما.

 

هذه المرة ظهر “ابن راشد” في شوارع مدينة “دوسلدروف” الألمانية، وهو يرتدي لباس غريب فسفوري اللون جعله محل سخرية النشطاء الذين وصفوه بـ”الضفدع الإماراتي”.

 

 

ودون أحد النشطاء ساخرا من “ابن راشد” ما نصه:”وش هالتلوث البصري !! لا يالربع لازم احد ينصحه لايخلونه”

 

 

وقال آخر مستنكرا عاداته وظهوره الغريب:”هو الراجل ده حكايته ايه مع الألوان الغريبة؟ يوم بالجلباب الخراوي ويوم بالترنج الفوسفوري”

 

 

 

وسبق أن أثارت صورا من اجتماع لحاكم دبي محمد بن راشد مع ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة في لندن بمايو الماضي سخرية واسعة، حيث ظهر “ابن راشد” بملابس غير متناسقة ومضحكة.

 

وأظهرت الصور المتداولة حينها وهو يجلس مع “ملك جزيرة الرتويت”، وقد ارتدى (سروال واسع وجاكت رث الهيئة تحته تيشرت تظهر منه الفانلة الداخلية).

 

 

كما تظهر الصور ارتداء محمد بن راشد لـ”شبشب” أكد البعض أنه من نوع نسائي ذو الكعب العالي.

 

 

ويتعمد حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إرتداء هذه الأزياء الغريبة والغير متناسقة دائما.

 

كما ظهر “ابن راشد” أيضا في مقطع فيديو سابق خلال إحضاره لابنته من المدرسة وهو يؤدي حركة أشبه لرقصات المغني الأمريكي الراحل مايكل جاكسون بلا خجل أو احترام لسنه ومقامه كمسؤول وحاكم.

 

وبحسب الفيديو الذي رصدته “وطن” في أبريل الماضي، فقد فاجأ “ابن راشد” الجميع بظهوره بشكل غريب وهو يرتدي حزاما على وسطه وضعه فوق الـ”تي شيرت” أظهره بمظهر المهرج.

 

ولم يكتف “ابن راشد” بمظهره، حيث فاجأ الجميع فور وصول ابنته والسلام عليها بالالتفاف بطريقة غريبة أقرب لأداء رقصات مايكل جاكسون.