“شاهد” الداعية السعودي عبد العزيز الريس: لا يجوز الإنكار على ولاة أمورنا إقامة الحفلات الغنائية!

بعد موجة الجدل التي أثارها بفعل فتواه التي حرم فيها الخروج على الحاكم حتى لو ظهر وهو يزني ويسكر عبر شاشات التلفاز، تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو جديد للداعية السعودي عبد العزيز الريس يفتي فيه بعدم جواز الإنكار على ولاة الأمر بإقامتهم للحفلات الغنائية.

 

وبحسب الفيديو الذي رصدته “وطن”،  وهو من نفس الدرس الذي تداوله الناشطون سابقا واجاز خلاله لولاة الأمور الزنا وشرب الخمار، أمام الرعية وفي التلفاز، دون أن يحق للرعية إنكار ذلك أو الاعتراض عليه قدم الداعية السعودي، المنتمي إلى تيار المداخلة، ما يعتبره جملة من الإرشادات والوعظ للأمة الإسلامية في كيفية التعامل مع الحفلات الغنائية التي تتم برعاية الحاكم .

 

ووفقا للفيديو، فإنه لا يجوز للرعية الإنكار على ولي الأمر، والقول إن ما قام به من حفلات غنائية “حرام”، وزعم “أن إصلاح المنكر لا يكون بمنكر آخر”.

 

وقال: “لا نقول إن الحفلات حرام، وإن الحفلات سنعاقب بسببها… علينا أن نركز على الشعوب، ونحذر من الحفلات فقط”، وتابع المدخلي المعروف عنهم محاباتهم للحكام وإنكار من ينتقد ولاة الأمور: “علينا أن نجمع القلوب على ولي الأمر، هذه عقيدة أهل السنة، أما اليوم فهنالك شبهات وضلالات على عقيدتنا”.

عبد العزيز الريس بعد فتوى الزنا الملكية، يطل علينا في نفس المحاضرة (محاضرة هايلة ياو) يقول لكم : إذا أردتم أن تنكروا الحفلات الغنائية فلا تقولوا أن الله سيعاقب من أتى بها لأن الحاكم هو من أتى بها، و قد يزيدُ فيقول : و لا حتى المغنين لأنهم ضيوف الحاكم. سبّ الشعب المريول و لا تسب الحاكم المعصوم يا خوارج يا أعداء الوستية و الاحتدال.#حريم_السلطان#غلاة_الطاعة#الهسهس_على_فتاوى_الريس

Posted by ‎صعفوقيات‎ on Sunday, August 26, 2018

 

قد يعجبك ايضا
  1. - يقول

    مقوله مشهوره في بعض كتب اهل العلم :
    الأشعرية مخانيث المعتزلة والمعتزلة مخانيث الفلاسفة !

    …………………………………

    والجاميه والمدخليه هم مخانيث وزباله وحثاله ورجيع الوهابيه !

  2. عمر يقول

    حسب عقيدة هؤلاء الضالون المضلون, موسى عليه السلام, حاشاه, كان من الخوارج وفرعون هو ولي الامر الذي كان يجب طاعته!!؟ لننتظر, غداً لو قال بن سلمان بانه هو الله سنرى كيف يبررون له ويأمرون الناس ان يطيعوه ولايخرجوا عليه ويجب جمع القولب لمحبته!؟ سبحان الله!! ولي الامر يجوز له ان يقتل ثلث الشعب ويجوز له ان يأخذ مال الناس ويضربهم ويزني نصف ساعة في التلفاز على المباشر ومنقول لجميع العالم ويجوز له ان يكون سكران ويجوز له ان ينشر الفساد والشرك والكفر وان يدفع الجزية وان يكون عميل للصليبيين والصهاينة!!؟ يا ترى كل هذا لماذا؟ ماذا بقي من الدين؟ ماذا بقي من الانسانية؟ ما هو الظلم؟ ما هو الشرك؟ ما هو الشئ الذي امر الله تعالى ان نقوم به لكي ننجى من النار وندخل الجنة؟؟

  3. الجوكر يقول

    في هذه أنا معك وأؤيدك يا شيخ، قطع الأعناق ولا قطع الأرزاق والرزق يحب هز الوسط والخفيّة، فلمن ستتطبل وتهز ذنبك لو أوقف الحكّام والسلاطين حفلاتهم الغنائية؟؟!! وفقك الله مايسترو للعوالم والغوازي وزنادقة الأمة.

  4. ابوعمر يقول

    لايجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوز أن يكون هؤلاء الشواذ والمنحـــرفين ولاة أمور المسلمين…هؤلاء يجب أن يرحلوا الى المواخير ويمارسون ولايتهم على الشواذ أمثالهم

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.