في واقعة أثارت جدلا واسعا بمصر تداول ناشطون بمواقع التواصل، مقطعا مصورا من خطبة الجمعة لأحد الأئمة المنتدبين لمسجد الحسين، يزعم فيه أن “” اسم من أسماء الله الحسنى.

 

وبحسب المقطع المتداول على نطاق واسع، ظهر “عيسى” بخطبة الجمعة من فوق منبر مسجد الإمام “الحسين” الشهير وهو يقول:” إن الله يتولى أمر هذه البلد، فجاء الإمام الحسين إلى هذا البلد، وتسمت من بعد حضوره القاهرة، وهو اسم من أسماء الله الحسنى مأخوذ من القاهر”

 

 

وعلى إثر ذلك قرر الشيخ جابر طايع رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف المصرية، إحالة الشيخ إسماعيل عيسى للتحقيق بديوان عام الوزارة مع إنهاء ندبه بالمسجد، وعدم إلحاقه بأي مسجد من المساجد الكبرى لحين انتهاء التحقيقات، لخروجه على موضوع خطبة الجمعة ومضمونها وعدم التزامه بتعليمات الوزارة فيما يتصل بالخطبة.. بحسب بيان الوزارة.

 

وتسببت تصريحات الخطيب المصري في جدل واسع وسخرية بين النشطاء الذين سخروا منه بقولهم إنه تفوق على الشيخ الذي زعم سابقا أن الملكة إليزابيث من آل البيت وكذلك سعد الدين الهلالي الذي أفتى بتحليل الخمر وأن السجائر لا تفطر في نهار رمضان.