نعى رئيس الوزراء الأردني، ، الفنان الراحل ، الذي توفي مساء الخمس بحادث سير مروّع في مدينة الزرقاء.

 

وغرّد “الرزاز” من خلال حسابه الرسميّ بموقع “تويتر”، قائلاً: “رحم الله الفنان الأردني المبدع ياسر المصري وتغمده بواسع رحمته، وألهم أسرته، وأصدقاءه ونقابة الفنانين الأردنيين، وكل محبيه الصبر والسلون”.

 

وأصاف: “لقد كان رحيله مؤثراً وصادماً لكل العاشقين للفن الجميل والأصيل والملتزم، وستبقى أعماله خالدة في ذاكرة الأجيال، وداعاً ياسر”.

وشيع جثمان الراحل “المصري”، بعد صلاة الجمعة، في مسجد الفلاح بحي الزواهرة في مدينة الزرقاء قبل أن يوارى جثمانه الثرى في مقبرة الهاشمية.

 

وكشف مصدر مقرب من الفنان الراحل تفاصیل الحادث.

 

وقال إنّ “المصري” كان في زیارة لعائلة شقیقه في منطقة ضاحیة مكة بمحافظة الزرقاء، وأثناء عودته إلى منزله شاھد حافلة صغیرة معطلة لجار شقیقه، فترجل من مركبته وعرض المساعدة، وصعد إلى الحافلة في محاولة لتشغيلها لكنه فقد السیطرة عليها واصطدم بسور.

 

وتم نقل المصري وشخص آخر إلى مستشفى جبل الزیتون، حیث فارق الحیاة متأثرا بإصابته.

 

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي آخر ما كتبه الفنان الراحل قبل ساعات من رحيله عبر صفحته على شبكة “فيسبوك”، وقال فيه معلقا على منشور صديقه المخرج الأردني فايز دعيبس “اللهم إنك عفو تحب العفو فاعفو عنا”.

 

وجاء هذا التعليق على منشور دعيبس الذي قال فيه، “ربي إني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين”.

 

وشارك الراحل في 13 مسرحية، منها “شيخ القلعة” و” كلاكيت”، و”مدينة السوسنة”، كما شارك في فيلمين هما “كف القمر” و “الرغبة في السقوط”، كما قدم أدوارًا في نحو 55 مسلسلًا.

 

لكن أشهر أدواره بطولته لمسلسل “نمر بن عدوان” الذي يتحدث عن حياة الشاعر والزعيم القبلي المشهور.

 

واستطاع المصري أن يحجز لنفسه مساحة واسعة في قلوب الناس عبر أدواره في المسلسلات البدوية، التي كان أشهرها “عطر النار”، وعيون عليا”.

 

وفي الدراما المصرية قدم شخصية الرئيس جمال عبدالناصر في الجزء الثاني من مسلسل “الجماعة”، وترك بصمة في جميع الأعمال التي شارك بها.