أعلن مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية، الجمعة، إعادة توجيه مساعدات مالية كانت مخصصة إلى ، لاستخدامها في مشاريع أخرى.

 

وقررت الولايات المتحدة إعادة توجيه أكثر من 200 مليون دولار من أموال الدعم الاقتصادي كانت مخصصة في عام 2010 للضفة الغربية وغزة، ليتم استخدامها الآن في مشاريع أخرى، وفقاً لبيان وزارة الخارجية الأمريكية.

 

وقال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية إن البيان جاء فيه: “بتوجيه من الرئيس الأمريكي ، قمنا بإجراء مراجعة للمساعدات الأمريكية المقدمة للسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية وغزة، لضمان إنفاق هذه الأموال بما يتفق مع المصالح الوطنية الأمريكية ودافعي الضرائب الأمريكيين”.

 

ونتيجة لهذا الأمر، وبتوجيه من “سوف نعيد توجيه أكثر من 200 مليون دولار في شكل دعم اقتصادي للسنة المالية 2017، إلى مشاريع في أماكن أخرى ذات أولوية عالية”.

 

ويأخذ هذا القرار في الاعتبار التحديات التي يواجهها المجتمع الدولي في تقديم المساعدة إلى قطاع غزة، حيث تسيطر حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على القطاع.