كاتب يمني يهاجم التحالف ويتهمه بتعمد استهداف أفراد الجيش الشرعي: “اليمن أكبر منكم يا بقر ترامب”

شن الكاتب اليمني والسياسي البارز، عباس الضالعي، هجوماً عنيفاً على التحالف العربي الذي تقوده السعودية باليمن، عقب مقتل 10 أفراد من قوات الجيش اليمني الشرعي في غارة للتحالف قال إنها وقعت بالخطأ.

 

واتهم “الضالعي” في سلسلة تغريدات له رصدتها (وطن) التحالف بتعمد قصف المدنيين وأفراد الجيش اليمني الموالي للشرعية.

 

وقال: “الاخطاء العمدية تكررت ولم تتوقف من اربع سنوات .. من لم يقتل علي ايدي المليشيا يقتل بطيران تحالف الشر #السعودية #الامارات”.

 

 

وتابع الكاتب اليمني هجومه اللاذع على التحالف قائلا: “هناك من يعتقد أن تحالف الشر جاء لإنقاذ اليمن .. هذا تحالف أهوج يعتقد أنه سيبتلع اليمن في لحظة ضعف استثنائية…اليمن اكبر منكم يابقر ترامب”.

 

 

 

وأوضح “الضالعي” في تغريدة ثالثة أن عدد الغارات الجوية للتحالف على الجيش الوطني والمقاومة والمدنيين، في الجوف، وصلت لأكثر من 20 غارة في أقل من 3 سنوات.

 

وأضاف: “وأكثر من 6 أسر بأكملها أستشهدوا وما يقارب 20 شهيدا في يوم واحد من الجيش الوطني في جبهة المتون قبل سنه ونص، واليوم 10 شهداء من ضباط وجنود لواء الحسم التابع للجيش الوطني”.

 

 

 

وقُتل 10 عسكريين من قوات الجيش اليمني المدعوم بتحالف عسكري عربي، بغارة شنها، بعد ظهر اليوم الأحد، طيران التحالف بالخطأ على موقع بمحافظة الجوف الحدودية مع السعودية.

 

وذكر مصدر عسكري في محافظة الجوف، أن “طيران التحالف شن غارة خاطئة على تجمع لقوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، في جبهة سلبة بمديرية خب والشعف شرق الجوف، أسفرت عن مقتل 10 منهم، بينهم اثنان من القادة الميدانيين هما سعيد بن بقصة وهادي بن خماش”.

 

وأضاف أن الغارة أسفرت أيضا عن إصابة خمسة من العسكريين اليمنيين، وإعطاب آليات عسكرية.

 

وكانت القوات الحكومية قد تمكنت، الجمعة الماضية، من تحرير سلسلة جبال قشعان ونجد نضا، ومنقلة، وإيعاره، في منطقة سلبة بمديرية خب الشعف، إثر معارك عنيفة مع مسلحي جماعة (الحوثيين).

 

ويعيش اليمن أوضاعا مزرية مع استمرار الحرب التي تشنها السعودية، عبر تحالف عسكري يضم الإمارات، وعدد من الدول العربية، منذ مارس 2015، وذلك عقب استيلاء جماعة “أنصار الله” على السلطة، والإطاحة بالرئيس المنتخب عبد ربه منصور هادي.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.