تداول ناشطون بمواقع التواصل مقطعا مصورا للمبتعث السعودي على نفقة بلاده لأمريكا ـ اشتهر بخوضه في عرض الفلسطينيات والمغربيات وتطاوله على الله فضلا عن دعوته للتطبيع ـ، في أحدث ظهور له وهو يبكي عقب فصله من الجامعة التي يدرس بها بسبب بلاغات عديدة ضده أرسلها نشطاء لإدارة الجامعة.

 

ويظهر المقطع المتداول “المطيري” وهو يكشف عن فصله من الجامعة وقد تغيرت نبرته العدائية وبدلا من هجومه على وسبه للمغربيات خرج يتوسل ويناشد النشطاء مساندته وإرسال إيميلات إيجابية عنه لإدارة الجامعة علها تفلح في إعادته.

وحاول “المطيري” الادعاء وإيصال إيحاء بأنه مريض نفسي وأنه لم يقصد ما كان يقوله، أملا في مساندة النشطاء له.

وشهدت تعليقات النشطاء على المقطع حالة من التشفي في المبتعث السعودي، الذي لم يترك مناسبة إلا وهاجم الفلسطينيين وسبهم بأقذع الألفاظ وأعلن دعمه للاحتلال، فضلا عن خوضه في الأعراض وتطاوله على الذات الآلهية.

وعرف عن المغرد السعودي عبد الرحمن المطيري دعواته لنصرة واستعداده للتبرع بأمواله للجيش الإسرائيلي لمواجهة حركة “حماس”، فضلا عن إساءته لأعراض النساء الفلسطينيات.

 

كما سبق أن تداول ناشطون مقطع فيديو لـ”المطيري” يتطاول فيه على المغرب وشعبها، محاولا تبرير تصويت بلاده لصالح الملف الأمريكي الثلاثي لاستضافة مونديال 2026.

 

ومؤخراً، دخل المطيري على خط سلطنة ليتهمها بمساندة الحوثيين وتلقي الدعم من .

 

السعودي “المطيري” وفي مقطع مصور له تم تداوله بمواقع التواصل، هاجم سلطنة عمان وتطاول عليها قائلا: “يحسسوك إنهم سويد الخليج بالحديث عن التعايش والسلام وفي المقابل موقفهم السياسي فاشل ويفضح فهم يساعدون الحوثيين ويأخذون دعما من إيران”.

 

وتابع مزاعمه مهددا:”أهم شيء مصالحهم ولو عاملناهم بالمثل يمنيا بالله ما تستمر عمان أسبوع، وفوق كل هذا لديهم حقد شعبي وشعور بالدونية والنقص أمام الشعب السعودي”.

 

واختتم مجددا اتهامه للسلطنة بدعم جماعة الحوثي باليمن ومساعدتهم على تهريب الأسلحة التي تضرب قوات التحالف على الحدود:”مين يدعم الحوثيين باليمن غير سلطنة عمان، إيران ترسل الأسلحة للحوثيين عن طريقكم، الجنود السعوديين يموتون في الحد بسببكم.. اتقوا شر السعودي إذا غضب”.