رفض والد 3 طفلات سعوديات، توفيت اثتنان منهنّ، بعدما أقدمت الأم على إلقائهنّ من شرفة الطابق السابع، الإثنين الماضي، حضور دفن طفلتيه اللاتي شُيّعنَ مساء الثلاثاء؛ لشدة مصيبته وعدم تصديقه للفاجعة التي هزّت حي المروة بمدينة .

 

وتبلغ إحدى الطفلتين اللتين لقيتا مصرعهما فور سقوطهما 6 أعوام وتدعى لارا، والأخرى وتدعى ديما تبلغ من العمر عامين، فيما تبلغ الطفلة التي تم نقلها للمستشفى 7 سنوات وتدعى تولين وحالتها مستقرة.

 

وذكرت وسائل إعلام سعودية أن النيابة باشرت تحقيقاتها، وأحيلت الأم (التي تبلغ 30 عامًا) للمستشفى للتأكد من سلامة قواها العقلية، في مؤشر أولي يدل على أن الأم لا تعاني من أمراض نفسية.

 

يذكر أن والد البنات الثلاث لم يكن موجودًا في المنزل أثناء الحادثة، وتم إبلاغه بالجريمة عند وقوعها من قبل الشرطة، حيث حضر إلى الموقع سريعًا ليشهد هول الفاجعة.

 

ولم تتضح حتى الآن الأسباب والدوافع التي أدت إلى ارتكاب الأم لجريمتها.