جمال ريان يلجم سياسياً أردنياً تطاول عليه: “انتمائي للأردن أكبر منك ومن الجهة التي تتملقها”

شن الإعلامي البارز والمذيع المعروف بقناة “الجزيرة” جمال ريان، هجوما عنيفا على المستشار محمد الملكاوي المحلل والخبير السياسي الأردني، بعد تطاول الأخير عليه واتهامه بخيانة الأردن التي عمل بالتلفزيون الرسمي فيها.

 

وهاجم “الملكاوي” جمال ريان في تعليقه على سجاله الدائر مع الكاتبة الإماراتية المقربة من “ابن زايد” مريم الكعبي متهما إياه بخيانة الأردن قائلا:” أنت تستحق الصفع؛ لأنك خائن؛ فأول ما خنت؛ خنت الأردن الذي احتضنك؛ فقد احببناك على شاشة التلفزيون الأردني؛  لكنك بعد أن غادرت الأردن انكشفت حقيقتك الرخيصة وأعلنت أنك فلسطينيا وحاقد على الأردن”

 

وتابع متطاولا على مذيع “الجزيرة” في كلمات عكست أخلاقه:”من باع وطنه يا جمال يستحق الصفع بالأحذية البالية المهترئة”

 

 

ليلجمه “ريان” برد ناري مفندا لمزاعمه:”راجعت حسابك فوجدتك تتملق لجهة خارج الاردن، الخائن لوطنه هو من يقحم الاردن من اجل دراهم قذرة”

 

وتابع هجومه على السياسي الأردني ما وضعه في موقف محرج أعجزه عن الرد:”انتمائي للأردن وفلسطين اكبر منك ومن الجهة التي تتملقها ، وتهاجمني لاجلها ،الأردنيون والفلسطينيون يعرفون ما قدمه جمال ريان للأردن وفلسطين وانت داخل البامبرز ، قليل من الخجل ايها المستشار”

 

 

وأيد أردنيون موقف “ريان” وأعلنوا تضامنهم معه ضد مزاعم المستشار محمد الملكاوي.

 

 

وعلق العقيد الأردني المتقاعد علاء عناسوه متضامنا مع “ريان”:”أستاذ جمال المحترم طالما وكثيراً تحدثت عن الأردن بكل طيب ووفاء ولم أسمع أنك يوماً ذكرت الأردن بسوء”

 

وتابع مشيدا بمواقف مذيع “الجزيرة”:”والنعم من أصلك ومن جنسيتك وبغض النظر عنهما فأنت مسلم عربي حر وقامة كبيرة يشار لها بالبنان لا ترمى بالحجارة إلا الأشجار المثمرة وأنت مثمر بأعمالك وأقوالك وتغريدك القيم الهادف المهني”

 

 

وكان سجال حاد دار بين جمال ريان والكاتبة الإماراتية مريم الكعبي بعد تطاولها على مذيعي الجزيرة التي وصفتها بأنها وكر الثعابين والعقارب.

 

وفي رد قاس على مزاعمها قال الإعلامي والمذيع البارز بقناة الجزيرة جمال ريان في تغريدة له عبر حسابه بتويتر رصدتها (وطن) ردا على تطاول “الكعبي”: ”إذا كانت الجزيرة كما تقول الكاتبة الاماراتية مريم الكعبي وكر الثعابين وبيت خفافيش الظلام، فمن يكون من قرصنوا وكالة الانباء القطرية ، وفبركوا تصريحات لأمير قطر، تمهيدا لغزو بلاده، كما كشفت انترسبت مؤخرا؟”.

 

وتابع ساخرا: ”اللي استحوا ماتوا”، ما دفعها لتخصيص سلسلة تغريدات مستقلة لمهاجمة “ريان” وقناة الجزيرة التي أثارت جنونها.

 

وسبق لمريم الكعبي صاحبت التصريحات المثيرة للجدل دائما، أن تضامنت مع بشار الأسد ضد ضربات التحالف الثلاثي للنظام السوري في أبريل الماضي، حيث لم يلفت انتباهها صرخات أطفال دوما وجثثهم التي ملأت المستشفيات بعد مجزرة الكيماوي، وخرجت لتعلن أسفها على ضرب نظام بشار المجرم وتهاجم التحالف الثلاثي، حيث شبهت الأمر بغزو العراق.

 

قد يعجبك ايضا
  1. عزوز يقول

    تبقى الاسود اسوداً والكلاب كلاباً

  2. عنتيل اسوان يقول

    الحقيقة عائلة ملكاوي هذه والقاطنين بمنطقة إربد: أصلها من زط الأردن أي النور وجاءوا من سوريا، ثم كانوا الذين تأردنوا من أحقر البشر. وهم أشد سكان شرق النهر صهيونية وعمالة وأحقر الجواسيس منهم، وهم تحت حماية إسرائيلية مباشرة. وبالأصل يجب أن يعلم نغل الزطية الخنيث محمد الملكاوي أن ما يسمى الآن بالإردن هو بالأساس أراض فلسطين الشرقية، كما هو موضح بهذه الخريطة البريطانية
    http://1.bp.blogspot.com/_yCHk0TPTdYs/TOMNDotVV7I/AAAAAAAAEFk/v-7c6ErNMN4/s1600/bri%2Bmand.gif
    وأيضا بهذا الرابط
    https://israelipalestinian.procon.org/view.background-resource.php?resourceID=000945

    وكما ترون فنهر الأردن كان يقسم فلسطين لقسمين; شرقي متخلف وغربي متحضر جدا. فالأردن كدولة لم يكن لها وجود تاريخي، وسكانها كانوا رعايا من الدرجة الثانية للفسلطينيين، فما يسمى زورا بالأردني هو الضيف أو المتغصب لفلسطين الشرقية. وغني عن الإشارة أن العائلة الحاكمة بالأساس من يهود الدونمة الذين حضروا للحجاز أيام الحكم العثماني وزوروا لهم نسبا وهميا وادعوا أنهم من الأشراف. فمن الذي إحتضن من هنا؟ بهذا يجب ريان أن يسأل الزطي اللقيط عديم الأصل.

  3. هاني ابراهيم يقول

    لاحول ولا قوة الا بالله … دعوها فانها نتنها …كلنا مسلمون وكلنا عرب ..وكنا دائما بلاد الشام سوريا لبنان فلسطين الاردن ..حتى جاء الاستعمار بسايكس بيكو وعزز في نفوسنا القطرية والعنصرية ….اللهم اننا نبرأ ممن يحاول اشاعة الفتنة بين صفوف المسلمين

  4. هزاب يقول

    على المذيع جمال ريان التقليل من المناوشات التويترية لأنها أصبحت تسيء له بشكل كبير جدا ! ويمكن هذا المذيع أن يعد من اكثر من دخلوا في ملاسنات على تويتر خلال الأشهر القليلة الماضية ! وقصة أن يعزي كاتبة إماراتية ولا تشكره هذا عائد للكاتبة نفسها والغريب أن المذيع ينتظر الشكر ! وحتى لغة المذيع واطئة جدا لا حظ كلمة (البامبرز)!!! وبالطبع كلمات المستشار منحطة ومبتذلة ! لكن ما الذي قدمه جمال ريان للأردن وفلسطين؟ هل يتطوع المذيع ليخبرنا بذلك؟ للعلم فقط ! لأننا لا نعلم حقا ما الذي قدمه للبلدين! ؟! نتمنى على المذيع أن يبتعد خلال الفترة القادمة من التلاسن والمناكفات على الشيء واللا شيء وبسبب ودون سبب حتى يحافظ على بقايا صورته الطيبة أمام الجمهور العربي!

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.