أعرب الشيخ تميم بن حمد آل ثاني اليوم، الاثنين، في رسالة بعثها للعاهل الأردني، الثاني، عن تعازيه ومواساته في قتلى هجوم الفحيص والعملية الأمنية بمدينة السلط.

 

ووفقا لما نقلته وكالة الأنباء القطرية “قنا”، فقد أعرب أمير قطر في هذه البرقية، “عن تضامن دولة قطر مع المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، وتأييدها لأي إجراءات تتخذها من أجل حماية أمنها واستقرارها، متمنيا.. الشفاء العاجل للمصابين”.

 

كما وجه نائب أمير قطر، الشيخ عبدالله بن حمد آل ثاني، رسالة مماثلة إلى ، فيما بعث أيضا رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، ببرقية تعزية ومواساة في قتلى هجوم الفحيص وعملية السلط إلى رئيس الوزراء الأردني، عمر أحمد منيف الرزاز.

 

وقد أدى تفجير استهدف ليلة الجمعة إلى السبت في الاسبوع الماضي دورية من وحدات الدرك والشرطة الأردنية إلى مقتل رجل أمن وإصابة 6 آخرين في منطقة مهرجان الفحيص بمحافظة البلقاء (20 كم شمال غربي ).

 

وصنفت وزارة الداخلية الأردنية هذا الهجوم كعملية إرهابية، موضحة أنها نفذت بواسطة عبوة ناسفة بدائية الصنع.

 

وعلى خلفية هذا الحادث نفذت الأجهزة الأمنية الأردنية، يوم السبت، عملية لتفكيك “الخلية الإرهابية” المتورطة في هجوم الفحيص والتي تحصنت في أحد المباني السكنية في منطقة نقب الدبور بمدينة السلط، أدت إلى تصفية 3 مسلحين والقبض على 5 إرهابيين.