في الوقت الذي خير فيه الشعب القطري بين الحج وزيارة أو حكومتهم وأولي أمرهم، تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو لوزير الحج والعمرة السعودي وهو يقوم باستقبال الحجاج الإيرانيين ويرحب بهم بنفسه.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد ظهر وزير الحج والعمرة السعودي محمد صالح بن طاهر بنتن، على أحوال بعض الحجاج الإيرانيين، لدى وصولهم إلى المدينة المنورة.

 

وبحسب الفيديو، فقد ظهر “بنتن” وهو يتحدث لأحد الحجاج الإيرانيين معبرا عن سعادته بوصوله ومواطنيه إلى المدينة بخير، سائلا إياه إن كانت قد واجهتهم اية معوقات لتذليلها.

 

وقال بنتن: “مرحبًا بكم في المدينة، وإن شاء الله تذهبون لمكة لتؤدوا الحج، وتعودون بالسلامة”.

ويأتي هذا الترحيب والاحتفاء بالحجاج الإيرانيين، في وقت نشرت فيه صحيفة “عكاظ” مقالا مستفزا للقطريين خيّرتهم فيه بين حكومتهم والحج لبيت الله الحرام في انتهاك صريح للحريات واستغلال وجود مقدسات المسلمين بالمملكة.

 

وتحت عنوان “بيت الله أو الحمدين” نشرت الصحيفة السعودية التي تدار من داخل الديوان الملكي السعودي، مقالها الذي جمعت فيه عدة مزاعم وافتراءات حول الحكومة القطرية بشأن منعها الحجاج من الحج مستندة لبعض تغريدات وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية (لسان ابن زايد على تويتر).

 

وزعمت الصحيفة السعودية أن الحكومة القطرية قامت بحجب الروابط الإلكترونية التي خصصتها السعودية لتسجيل بيانات القطريين الراغبين في الحج.

 

وأضافت في مكايدة صبيانية وتزويرا للحقيقة: ”لم يبق أمام القطريين غير أن يختاروا بين تلبية اشتياقهم الروحي إلى بيت الله الحرام أو القبول بقرار نظام الحمدين تعطيل الحج”.