أشاد نشطاء وكتاب يمنيون بموقف من جرحى الجيش اليمني التابع للشرعية، ونقل عدد 150 منهم إلى الهند للعلاج من إعاقات وإصابات مستعصية بعد أن خذلهم السعودي ـ الإماراتي.

 

الكاتب اليمني عباس الضالعي دون في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) مهاجما تخاذل التحالف ما نصه: “عدد جرحى #تعز يتجاوز 23 الف جريح من الجيش والمقاومة،اهملهم تحالف # #الامارات والشرعية وتعفنت جراحهم وقام الشيخ حمود المخلافي بالبحث عن متبرع يتكفل بعلاج الحالات المستعصية في الخارج.”

 

وتابع مشيدا بموقف السلطنة من هؤلاء الجرحى ومهاجما النظام السعودي:”#سلطنة_عمان فتحت منافذها وقامت بنقلهم بعد ان رفضت السعودية عبورهم عبر اراضيها.. المتغطي بالسعودية عريان”

 

 

وبعثت الناشطة اليمنية الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان بتحية كبيرة للعمانيين على موقفهم المشرف.

 

ودونت في تغريدتها التي رصدتها (وطن) عبر حسابها الرسمي بتويتر ما نصه:تحية كبيرة للأشقاء في سلطنة عمان وهم يستقبلون  استقبال الابطال ويكرموهم ويتولون نقلهم والمساهمة في علاجهم، تحية بحجم تاريخنا المشترك وتطلعاتنا المشتركة”

 

 

وأعلن سلاح الجو السلطاني بعمان بأنه سيقوم بنقل عدد 150 من جرحى الجيش اليمني الموالي للشرعية إلى الهند، في أعقاب تقديم السلطات التسهيلات اللازمة لقدومهم عبر منفذ شحن الحدودي إلى السلطنة وكذلك تقديم كافة التسهيلات لاستكمال سفرهم نحو الهند.

 

وذكر أحد مرافقي الجرحى أن سلاح الجو السلطاني سيقوم بنقل الجرحى عبر طائراته، فيما ستتولى السلطات العمانية المختصة تجهيز الطواقم الطبية لهم وتسكينهم حتى صدور التأشيرات الخاصة بهم من السفارة الهندية في مسقط، وفقا لما ذكرته قناة “الجزيرة”.

 

وكان الجرحى قد غادروا تعز قبل يومين، وسيتجهون إلى الهند لتلقي العلاج على نفقة أحد المتبرعين، وذكرت مصادر صحفية أن الشيخ حمود المخلافي سيلتقي الجرحى في الهند، وسيشرف على متابعة عملية علاجهم هناك.