الدعم العربي الواسع لتركيا يثير جنون كاتبة إماراتية مقربة من “ابن زايد”:”كلهم إخوان”!

يبدو أن حملات الدعم الواسعة التي تبناها آلاف النشطاء والساسة العرب تضامنا مع ضد المؤامرة الاقتصادية ضدها لضرب الليرة، قد أثار جنون الكاتبة الإماراتية المقربة من ولي عهد فخرجت تهاجم جميع مؤيدي أردوغان من العرب وتصفهم بأنهم جميعا “إخوان”.

 

وبدأت “الكعبي” سلسلة تغريدات لها رصدتها (وطن) بمهاجمة عدد من القنوات التي تبنت حملات دعم الاقتصاد التركي:”تابعت برامج والحوار ومكملين والشرق عن سقوط توصلت إلى : تركيا أردوغان تليق بهم  وهم أكثر من يليق بتركيا أردوغان من نفس النذالة يرضعون”

 

وتابعت هجومها الذي كشف عن حقد إماراتي كبير تجاه شعبية الرئيس التركي في أوساط العرب:”ومن ذات كأس الوضاعة يشربون لم أشعر بالاشمئزاز كما شعرت وأنا أشاهد أداء الأخوان ذو العزف الجماعي القبيح .”

 

 

وكالعادة كانت تهمة (الأخونة) جاهزة لدى الكاتبة الإماراتية لتصبغ بيها داعمي أردوغان وتشيطنهم:”وصل بهم السقوط في بئر الخيانة الأرذوغاني أن مذيع قناة الحوار يلعن دولنا يلعن العرب ففي رأيه هم من تسبب في انهيار الليرة التركية أمام الدولار”

 

 

 

وخصت بالذكر الإعلامي المصري معتز مطر مقدم البرامج بقناة الشرق، والإعلامي البارز محمد ناصر المذيع بقناة مكملين:”أما كبيرهم معتز وأنذلهم محمد نتصر فهم يدعونكم إلى الوقوف إلى جانب تركيا كونوا معهم في رباط استثمروا عندهم وولوا وجوهكم قبلة تركيا عند السياحة واشتروا البضائع التركية وكل ذلك من باب الإسلام علماً بأنهم مصريين ولَم يذكروا مصر في سطر بخير في كل أزماتها بل كانوا شامتين”

 

 

وشهدت مواقع التواصل خلال الأيام الماضية حملة تضامن غير مسبوقة من النشطاء العرب، مع تركيا ورئيسها ضد المؤامرة الاقتصادية لضرب الليرة التي بدأتها أمريكا ويدعمها قادة الحصار.

 

حيث أكد العديد من النشطاء أن أمن تركيا البلد المسلم هو من أمن بلادهم، داعين الجميع لدعم الليرة التركية واقتصاد تركيا بشراء المنتجات التركية ودعم السياحة.

 

وتداول ناشطون بمواقع التواصل فيديوهات وصور تظهر إقدام عدد من المواطنين بقطر والكويت، على شراء بيع الدولار وشراء الليرة دعما لتركيا ورئيسها رجب طيب أردوغان ضد المؤامرة الاقتصادية التي يتعرض لها من أمريكا ويدعهما قادة الحصار.

 

وأبرز ما جاء في الشأن هو مقطع فيديو تم تداوله على نطاق واسع لمواطن قطري في أحد محلات الصرافة، وهو يشتري الليرة التركية، ويدعو الجميع إلى فعل ذلك لدعهما.

 

 

https://twitter.com/abufares_qatar/status/1027906096533565440

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. م عرقاب الجزائر يقول

    هذه ليست كاتبة ؟!،بل هي مجرد حاجبة في ماخورات دبي تكتب عدد الزوار وتحصي حجم المداخيل؟!،إذا كانت تلوم من تقدم فباع الدولار بالليرة التكية فلم لم تدن من أعطى نصف ترليون دولار لترامب ببلاش؟!،لم يبادلها لا بالليرة لا التركية ولا اللبنانية ولا الإيرانية-إن كن نتندر من هذه العمولات-؟!،أرأيتم لماذا ليست هذه بكاتبة؟!،لو كانت كاتبة لاعتكفت بماخورها النجس دارسة لم خرج الشعب التركي عن بكرة أبيه مواجها دبابات الإنقلابيين بصدور عارية حفاظا على الديمقراطية وعلى أردوغان الذي رعاها؟!،في حين الشعوب العربية يجلد ظهورها وتؤخذ أموالها وتستباح حريتها وهم يصيحون بعدم جواز الخروج عن الحاكم؟!،لو حدث وأن منح أردوغان ملايير الدولارات لترامب لصفقت له؟!،قد تكوني صادقة في وصفكم المتضامنين مع تركيا بالإخوان المسلمين؟!،لكن هذا نصف الكأس ؟!،أما النصف الآخر فإنَ الشامتين في تركيا وأردوغان هم الإخوان الشياطين؟!،وشتان بين الإخوان المسلمين والإخوان الشياطين؟!،أنت خضراء الدمن فلا تثريب عليك إن ترعرت وسط مزابل ماخورات دبي؟!،ذلك إناؤك وكل إناء بما فيه ينضح؟!.

  2. ابوعمر يقول

    الشعب العربي الأصيل الذي لايجهل أبوته يقف دوما مع الرئيس الطيب أردوغان لأنه شريف وأصيل ولايجهل أبوته مثل الشعب العربي المسلم..عكس اللقطاء أبناء اللقطاء أبا عن جد..ومنهم هذه العجوز الشمطاء التي أرى (الماءالمهـــين)المختط ..خلط وأختلط على عقلها وكيانها

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.