أعلنت عائلة المغرد الإماراتي المثير للجدل والمقرب من ولي عهد التبرأ منه، وأنه لا يمثلها ولا يشرفها نسبه له وذلك عقب تعديه لأصول العرب وتخليه عن مرؤته بالتطاول على أعراض الأسرة الحاكمة في إرضاء لسيده محمد بن زايد.

 

 

وانتشرت على نطاق واسع تغريدة لـ”حمدان المزروعي” ـ عرف نفسه على أنه أحد أفراد الأسرة بالإمارات ـ يتبرأ فيها هو وعائلته من المغرد البذيء حمد معلنين أنه لا يمثلهم.

 

ودون “حمدان” في التغريدة التي رصدتها (وطن) ما نصه:”أعلن أنا “حمدان المزروعي” و كافة أفراد عائلتي أن المدعو “حمد المزروعي” لا يمثلنا و لا نتشرف بنسبه لنا”

 

 

ولاقت التغريدة تفاعلا كبيرا من قبل النشطاء الذين أشادوا بموقف عائلة المزروعي، وتبرأهم من هذا الشخص الذي أساء لاسم العائلة مؤكدين أن شخص تافه مثله لن يكون سبب في العداء بين شعبين شقيقين.

 

 

 

 

 

 

 

وشكك آخرون بأن يكون هذا الحساب تابعا حقا لأحد أفراد أسرة “المرزوعي”، لكنهم أكدوا بالوقت نفسه أنهم لا يرضون أفعال هذا المغرد الخبيث وأعلنوا رفضهم وتبرأهم من أقواله وأفعاله أيضا.

 

يشار إلى أن المغرد الإماراتي “حمد المزروعي”، هو شخص يقول الإماراتيون إنه رجل أمن مقرب من ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، ويعبر على الدوام عن وجهة نظر .

 

واشتهر صبي “ابن زايد” بتطاوله على العديد من الرموز الخليجية في تغريداته، دون أن يجد من يردعه، حيث تبين أن النظام الإماراتي هو من يدعمه ويحميه من أية عقوبة ويحركه هو وأمثاله للتطاول والإساءة للمعارضين بأساليب حقيرة تتناول الأعراض والأنساب.

 

واشتهر “المزروعي” بين النشطاء بلقب “المغرد البذيء” بسبب فجره في الخصومة والطعن بأعراض مخالفيه بشكل يظهر مدى حقارته، حتى أنهم خصصوا له قبل مدة وسم “#راعي_الخنازير بعد تداول صورة له مع خنازير برية تم اصطيادها، مؤكدين أن الوصف ينطبق عليه تماما فهو يدعو للدياثة ويشترك مع الخنزير في خبثه وتصرفاته القذرة.

 

وسبق للإعلامية القطرية إلهام الكواري أن عرضت مكافأة بقيمة 10 آلاف دولار لمن يقوم بضرب المغرد الإماراتي حمد المزروعي ـ الذي يعبر عن سياسات محمد بن زايدـ بالحذاء بعد تماديه وتطاوله على الأعراض.