نفذت أضخم عسكرية أمريكية “” هبوطاً اضطرارياً “فاشلاً” بقاعدة عسكرية في سان أنطونيو بولاية تكساس.

 

وشهدت لحظة الهبوط أمرا غير اعتيادي حيث هبطت الطائرة بشكل غير موفق وعلى مقدمتها، ولم تفتح القمرة الخاصة بالعجلات الأمامية.

 

من جهته موقع “The Drive” أكد أن هبوط الطائرة بهذه الطريقة هو ليس الأول من نوعه بل حدثت هذه المشكلة عدة مرات، ففي العام 2017 وقعت حادثتان مماثلتان في مطار روتا في إسبانيا والتابع للقاعدة البحرية الأمريكية.

 

وتحتل هذه الطائرة المرتبة الثالثة عالميا من حيث طاقتها الاستيعابية وحمولتها، وتأتي بعد طائرتي “أنتونوف” و”روسلان” الروسيتين.

 

وتصنف الطائرة على أنها الأكبر في ومخصصة لنقل العتاد العسكري وتصل حمولتها لـ380 طناً.