كندا ترد على “ابن سلمان” بعد طرده سفيرها: سنقف دفاعا عن حقوق الإنسان ولن نتوانى في نشر هذه القيم

0

في أول رد لها على إعلان طرد سفيرها من وتجميد العلاقات التجارية، أكدت الحكومة أنها لن تتخلى عن جهودها لحماية حقوق الإنسان، ولن تتوانى في نشر هذه القيم.

 

وقالت المتحدثة باسم الحكومة الكندية ماري بير باريل في بيان أصدرته اليوم الاثنين، إن “قلقة بشدة” من الإجراءات التي اتخذتها السعودية.

 

وأضافت: “كندا ستقف دائما دفاعا عن حقوق الإنسان، بما فيها حقوق المرأة وحرية التعبير، في كل أنحاء العالم”.

 

وتابعت: “إن حكومتنا لن تتردد أبدا في نشر هذه القيم كما تعتبر أن الحوار يحظى بأهمية حيوية بالنسبة للدبلوماسية الدولية”.

 

وأعلنت السعودية تجميد علاقاتها التجارية مع كندا وطرد سفير كندا واستدعاء سفير الرياض من أوتاوا، ردا على إعلان الأخيرة قلقها من حملة اعتقالات “النشطاء المدنيين في السعودية” ودعوتها الرياض إلى الإفراج عنهم بسرعة.

 

واعتبرت الخارجية السعودية الموقف الكندي “تدخلا صريحا وسافرا في الشؤون الداخلية للمملكة ومخالفا لأبسط الأعراف الدولية، وتجاوزا كبيرا وغير مقبول لأنظمة المملكة وإخلالا بمبدأ السيادة وهجوما على المملكة”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.