في أعقاب الأنباء التي أكدت أن محاولة الاغتيال الفاشلة للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو تمت عبر طائرة مسيرة، اتخذت الحراسة الشخصية للرئيس التركي تدابير أمنية كثيفة جدا لحمايته أثناء تفقده لعملية إنشاء أكبر مسجد في (مسجد تشامليجا) بمدينة إسطنبول، حيث ظهر عدد من حرس أردوغان وهم يحملون على أكتافهم صواريخ دفاع جوي.

 

ووفقا لفيديو نشرته وسائل إعلام تركية، ورصدته “وطن”، فقد لفت الأنظار أن عددا من المرافقين المكلفين بحماية “أردوغان” قد ظهروا وهم يحملون على أكتافهم صواريخ الدفاع الجوي، ضمن التدابيرالمتخذة لحماية الرئيس خلال تفقده لإنشاءات المسجد.

 

وتعد تلك المرة الأولى التي تتخذ فيه قوات الأمن التركية تدابير أمنية عالية مثل هذه، والتي تأتي عقب محاولة رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو باستخدام طائرة بدون طيار “درون”.

 

يشار إلى أنه سبق للحراسات الخاصة بـ”أردوغان” حمل سلاح خاص للتشويش على الطائرات المسيرة لكن هذه المرة الأولى التي يحمل فيها صاروخ قادر على إسقاط الطائرات المروحية والحربية، بحسب وسائل إعلام تركية.