خرج الكاتب الكويتي المعروف أحمد الجارلله رئيس تحرير جريدة “السياسة” الكويتية ـ التي يسخرها لمهاجمة وخدمة أهداف قادة الحصار ـ لينظم وصلة تطبيل رومانسية جديدة بحق وليي عهد وأبو ظبي.

 

وقال “الجارالله” في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بتويتر رصدتها (وطن) متملقا “ابن زايد”:”بارك الله فيك مثمن بل مقدر  توجهك يوميآ تشارك شعبك أفراحه وأحزانه تتوجهه لهم بكل بساطه لا أبهه فيها ولاطرق معده سلفآ  مخلاه من الماره”

 

وتابع وصلة تطبيع لولي عهد :”بارك الله فيك يكفي إحساسك أنك لشعبك إبن لا حاكم شيخ محمد إنهم يحبوك فانت لهم وهم لك”

 

 

وفي تغريدة (رومانسية) أخرى أثارت سخرية واسعة بين النشطاء، قال الكاتب الكويتي:”شيخ محمد بن زايد شعبك يحس بمسحه الحزن التي تنعكس علي محياك وانت تقدم تعازيك لمن فقد من شعبك عزيز أو حبيب شيخ محمد شعبك”

 

وأكمل:”أيضآ يحس بلمعه الفرح علي وجهك وانت تهني مواطن من شعبك في فرحه وفي مناسبه سروره شيخ محمد شعبك يقول لك دامت أفراحك ومن أحبه الله حبب فيه خلقه”

 

 

ولم ينسى “الجارالله” نصيب الفتى السعودي الطائش من (التطبيل) حيث خاطبه قائلا:”أمير دام عزك بكل صدق إعطي الامر لمن حولك ومستشاريك أن يختلطوا بالناس يسمعوا منهم ويسمعوهم”

 

وتابع موجها النصح:”أخشي أن يحس هولاء أنهم هم الحكام أمير محمد الوصول إليك أسهل من الوصول لهم”

 

 

يشار إلى أن أحمد الجارالله المعروف بولائه للسعودية والإمارات ويتلقى دعما منهما، خرج أيضا في يوليو الماضي لينافق حاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم ويكذب التقارير العالمية التي اجتمعت على انهيار الحالة الاقتصادية بالإمارة لدرجة وصفها بـ”مدينة أشباح” ليصفها بأنها أعجوبة وينفي تعرضها لأزمة مالية كبيرة.

 

وقال “الجار الله” في تغريدته التي رصدتها (وطن) حينها مخاطبا حاكم دبي:”شيخ محمد بن راشد تري ماتأثرنا بأكاذيب قنوات الفرقه والشتات دبي هي الرئه التي نتنفس منها وبها  العالم يري في دبي ظاهره بل إعجوبه”

 

وتابع نفاقه المفضوح زاعما بأن “” ووسائل إعلام قطرية هي من تقف وراء تلك التقارير التي نشرتها صحف عالمية:”أما من قال عنها أنها مدينه أشباح و معهم مطبلي قناه الجزيره فهم شيخ محمد دام  عز  دبي وعزك فانهم مصابون بعمي القلب وهو الذي يري إعذرهم فمصيبتهم كبيرة”